أعلنت شركة "برينت-Prynt" الفرنسية، عن تصميمها لغطاء يحول الهاتف الذكي إلى كاميرا تطبع الصور الرقمية فور التقاطها.

الغطاء الجديد يغنيك عن نقل البيانات من جهاز لآخر ، بفضل الطابعة المدمجة بداخله، والتي تتيح التقاط صورة سيلفي وطباعتها في اللحظة ذاتها.
 
 هذا الغطاء الذي يحمل الاسم نفسه للشركة، عبر موقع "كيك ستارتر" للتمويل الإبداعي، وتستغرق عملية طباعة الصور نحو 50 ثانية فقط، كما تعمل أيضاً على طباعة لقطات الفيديو مباشرة.
 
وعن كيفية عمل هذا الجهاز، تُرسل الصورة الرقمية المراد طباعتها إلى الغطاء الموجود داخله الهاتف عن طريق تقنية البلوتوث، وذلك على غرار كاميرا "بولارويد" الأمريكية الرقمية الفورية التي تطبع الصور مباشرة فور التقاطها، بفضل الطابعة المدمجة بها.
 
وقالت الشركة الفرنسية إنها تتطلع لطرح الغطاء بالأسواق بحلول العام المقبل بنسخته النهائية، وبسرعة تصل إلى 30 ثانية لطباعة الصور بدلاً من السرعة الحالية 50 ثانية، ووفقاً للشركة فالغطاء حالياً يناسب الهواتف الذكية ذات الشاشة الصغيرة البالغ قطرها 4 بوصة، ومن المتوقع أن تطور نسخ أخرى تناسب الشاشات الكبيرة.