أعلنت شركة سامسونغ أنها وضعت خطًة لإعادة تدوير هواتف غلاكسي نوت 7، التي تم سحبها من الأسواق تمامًا وإيقاف إنتاجها بسبب تعرضها لحوادث اشتعال متكررة، تسببت في أضرار جسيمة للمستخدمين وفقًا لما نشره موقع ذا ڤيرج التقني.


وأشارت الشركة، إلى أن عملية التدوير ستتضمن 3 مراحل، الأولى خاصة باستخلاص كافة أجزاء الكاميرا والمواد الموصلة للكهرباء وكذلك كل الأجزاء المعدنية إلى جانب إعادة بيع هواتف نوت 7 أعيد تصنيعها.

وأكدت سامسونغ أنها تعمل عن قرب مع جهات الرقابة المحلية في الدول المختلفة، إلى جانب شركات الطرف الثالث المتخصصة في حماية البيئة، كي يتم إعادة استخلاص وتدوير أجزاء الهواتف القديمة دون إلحاق أي أضرار بالبيئة.

أما على مستوى الأسواق التي سيتم فيها بيع الهواتف المعاد تصنيعها، فقد أوضحت الشركة أن الأمر سيتحدد بحسب ما تتيحه الجهات الرقابية في الدول المختلفة.

وكان العملاق الكوري قد صرح مسبقًا في مطلع العام الجاري بالنفي حيال ما تردد من شائعات عن نوايا الشركة بيع إصدارات معاد تصنيعها من النوت 7.

يذكر أن سامسونغ تعرضت لخسائر تقدر بـ 5 مليارات دولار جراء قرار إيقاف وسحب الهاتف المتفجر من الأسواق.