هو الرئيس السابق لجمعية المؤلفين والملحنين وناشري الموسيقى في لبنان "s.a.c.e.m"، وعضو نقابة الفنانين المحترفين والعضو المؤسس لصندوق تعاضد الفنانين في لبنان، الشاعر الياس ناصر الذي رافق الجيل القديم وساهم في إطلاق جيل جديد من الأصوات المميزة.
ظهرت لديه موهبة الكتابة منذ الصغر، بحيث كان يكتب المسرحيات التي كانت تعرض في حفل نهاية العام الدراسي، وأثناء حصص الدراسة كان يكتب أشياء لم تكن حينها تسمى شعراً، وأدرك فيما بعد أنه كان يحاول أن يكتب شعراً يميزه عن بقية الشعراء في تلك الفترة مثل الأخوين الرحباني، توفيق بركات، مارون كرم وأسعد السبعلي وغيرهم، وأراد أن تكون له بصمة مميزة تجعله لا يشبه أحداً وأن يساهم في تطور الأغنية اللبنانية ويجعلها أكثر سهولة وإنتشاراً.
واكب ناصر الجيل القديم ونجح في إطلاق الأصوات المميزة من الجيل الجديد حيث حملت كلماته رسالات لها أبعاد إنسانية سامية ضمن أغنيات راقية ومحترمة لا تخدش السمع، تطرق في أغنياته لمواضيع لم يتطرق لها الفنانون وكانت هذه المواضيع متطورة جداً تطرقت إلى قيم أبعد من الهيام والعشق.
رحل ناصر في 7 نيسان 2013 تاركاً حوالى 1700 أغنية ستبقى في بال كل محبي الكلمة اللبنانية الأصيلة والأغنية الجميلة منها:
عازار حبيب "شو قولك" ،ع جبين الليل"، "نانا"، "صيدلي"..
صباح "شو فيها الدني"، "ممنوع الغلط"، "بدك ياني إبكي"..
جاكلين "لعيونك بكرا"، "شو مفكر"، "حلوة بتتكحل بالحب"..
منعم فريحة "ع خدك حبة لولو"، "بعدك طفلة"، "من شعرك أنا عندي شال"..
رجا بدر "يا عمري"، "لخوانك"، "روحي"..
هادي هزيم "عازز علي النوم".
الأمير الصغير "ع طبق ألماز"..
نجوى كرم "الحق عليي"، "لو ما بتكذب"..
 
شو قولك
شو قولك فينا نرجع
تحاكيني حبّ وأسمع
ونقعد خلف حفاف العمر
ونقعد خلف حفاف العمر
والشوق بقلبي ينبع
عم ترحل شلحات الغيم
الـ كانت تحمل معها الضّيم
عم بحلم بلون جديد
أزهى من ألوان العيد
ونهار بيومي من بعيد
جاية تالعتمة يرفع
ردّي عليي وقولي جايي
عالماضي نحمل محّايي
نحنا خلقنا حتى نعيش
مش همّ نكون دراويش
مابدنا مخدّة من ريش
بدنا من الدنيي نشبع .