نوران ضرار كتاني‎

فترة صعبة جدا ، انما هي أصعب مما يظن البعض ، أحتاج لوقت أطول من السابق كي أعبر عما داخلي ، منذ فترة سبقت ولربما منذ اشهر..

 لا أعلم  تفسير سكوتي هذا ..  سابقا كنت أجتاز اي موضوع بسرعة دون اكتراث لشيئ قط.
أما الان حزني وحرقتي من اي موضوع ولو كان بتافه سيجعلني انسانة ضعيفة جدا...
لا اعلم فحوى ما اقول ، سوى كلمات عابرة لا تعني لأي احد شيئ، ولكنها تتعمق داخل صدري وبكافة محتواها..
ربما هي حالة من الفراغ لكن لا ارى ذلك .. ربما ينقصني شيئ ما ، ربما صديقة وربما ثقة بمن حولي وربما ينقصني حبا صادقا وربما ينقصني أنا !
كعصفورة طائرة في السماء الزرقاء دون اجنحة ولا تعلم الى اين سبيلها!
متوقعة السقوط كل ثانية ولكنها لا تسقط ، صامدة باقية كاعتبارها انها تستطيع الطيران دونهما..
أقف في المنتصف ، لا استطيع الرجوع للوراء ابدا : ولا اعلم كيف اتقدم حتى !
تقدمي ذاك يحتاج لاصرار دائم من قبل ذاتي .. ونفسي في سبات منذ ايام فلا تنوي الاستيقاظ ولا التحرك ، ساكنة كجثة هامدة سكنت دون تحرك..
فقط لو استطيع الهروب دون اي حاجز،دون اسئلة واستنتاجات عدة..
اصعب ما في الامر انني اعلم سبب ما انا فيه ، الا انني اكتفيت الصمت من ماضٍ حل بالذهاب..
لعل فراغي هذا بات لايام قادمة شموخ وقوة ستهزم من اراد بي سوءً يوما ما..
لعل ضعفي هذا اصبح درسا قاسيا لي في الوقت القادم ..
 وما هي الا ايام ستذهب دون عودة لاصبح اكثر مهارة في دروس الحياة اكثر من السابق ..
هذا هو وعدي لنفسي ،  وانا على عهدي باقية.