يحكى أن فلاحا كان عنده حقل مزروع بطيخا وكان ابنه معه في الحقل فمرت جماعة من البدو وحيّت. فلم يرد الفلاح التحية.
فسأله ابنه: السلام لله, فلماذا لم ترد التحية بمثلها؟
قال: بخاف السلام يجر كلام, والكلام يجر بطيخ.


عن: الأعمال الكاملة لسلام الراسي