يا شام

(باللهجة العامية)

 

زاهد عزت حرش

 

يا شَامْ شِدّي عَ الّجِرَاح

أَرّبِتْ شَمّس الفَّجِرْ

والّعِتِمْ قَدْ مَا الّعِتِمْ نَاح

رَحْ يِنْقِضِي مِثّل السِحِر

في شَوّكْ عَ دَرْب الّكِفَاح

مَّنّوُ سِهِل دَرْب النَصِر

مِدّي.. لاَ تِضُبِي الّجَنَاح

بَدِكْ صَبِر مِثْل الصَخِر

مَخْنُوّق مِن صَوّتْ الرِيّاح

مِن كِلّ صَوّب بْتِنْتِشِر

عِدْوَان في الأخْبَار لاّح

عَقْلّي وضَمِيري مَا قِدِر

فِكْر الّوُعِي صِعْب يرّتَاح

رَّح جِّن مِن كُثْر القَهّر

ميّن الّتَرَك صَوّت النُبَاح

يِعْلا عَلى صَوّت العَصِر

تَ يِنْجِرِح وَجّه الصَبَاح

بْخْطُوّط سَوّدَا ويّنْعِكِر

مَا عَادْ فِيّهُن بِالصّيَاح

يِغَيّرُوا مَجْرَى النَهِر

 

يَا شَام.. لَوّ صَبّوا الرِمَاح

عَليّكِي وعَلىَ قَلّب الصَدِر

وجَمَّعُوّا فَوّقُن سِلاَح

وأطْلّقُوا رْصَاصِة غَدِر

لا تْسَامْحِي.. حِلوّ السَمَاح

لَنَاس في عِنْدُن قَدِر

لَنَاس بِقْلُوبُن مْلاّح

وسِيّطْهُن مِثْل الّعِطِر

بِقْيّوا عَلىَ الّعَهْد ومَا رَاح

يّغَيّرُوا الفِكْر بْفِكِر

مِثل الّمُفَكِر أبُو رْيَّاح*

عَايش عَلى أمْوَال القَصِر

بَاع الشَرَفْ بِالإنْفِتَاح

زَيّ "الّبِتَاع*" اللّي بْمَصِر

شِّكْلّوا الّعُهُر جَّن وسَاح

وعَرَم عَلى وَجّه البَحِر

لَمَا انْكَشَف سِر النَجَاح

إل كَان فِيّوا يِفْتِخِر

وتَا يِنْجِلي عَنْو الّوِشَاح

رَح يِنْذِبِح أو يِنْتِحِر

 

يَا شَام صَبّرِك عَ الّجِرَاح

من الّخِيَانِي والّغَدِر

شِرّبُوا نْبِيذِك بِالّقْدَاح

وتْرَنَمُوا باسْم الخَضِر*

وتْزَعَمُوا بِالاجْتِيَاح

رَقَصُوا عَلى دَم الّحِبِر

من قَبِل مَا يْطُل الصَبَاح

بَاعُوكِي وحسَابُن صِفِر

 

يَا شَام كُل مَا الشِعْر فَاح

رَح ضَل غَنّي للفَجِر

واشْرَب عَلى اسْمِكْ قْدَاح

مَجّنُون في حُبِك سِكِر

تَرْغِل لَيَالّيكِي افْرَاح

وأحُفُر على جْبِيّنِي حَفِر

أسْمِك.. بِسَاحَات الّكِفَاح

بِمَوّقَفِكْ ضِدْ الّعُهر

والبُلّبُل الّغَرِيّد صَاح

يَا شَام تَا يغَنِي الدَهِر

ابْنِك أنَا.. وقَلبي ارْتَاح

لأنو على أرضِك اللّي

باقي اللي فِيكي ذِكْر

 

شفاعمرو – أيار 2011