هرولةخالد خليل - شفاعمرو

خائفون بالفطرة

حائرون بالفطرة

جائعون بالفطرة

ملبوسنا قلق

أفكارنا طارئة

لا تتسع للمأساة

تشمل كل شيء لكن

تستعصي على الحقيقة

وتندم على الجرأة

كيف لا؟

النوايا مطاط وإسفنج، يمتص بلا ارتواء

الحقيقة تلبس حجاب الفضائح،

من نسيج شيوخ الدين الطارئ

تتسفع تحت شمس الغواية

ويتقاذفها الموج بلا حرج

تتمرغ على رمل الصفقات

بأموال عربية شفطها البخلاء

السفهاء أمراء الليل،

من ارض تهتك عرضها

وشوهت وجهها المساحيق

في صحراء الأرق..

خائفون بالفطرة

بين أزمة وأزمة

نلعب النرد لنلقط الفكرة

أو ندعي ذلك

فنسجل براءة اختراع

مغلفة بماء الذهب.

حائرون بالفطرة

بين حفلة وحفلة

أي قائد نختار وأي قاتل نعشق

يلبس الجلباب أو يلبس البذلة؟!

أم يتنقل بينهما

بين صحوة وسكرة.

جائعون بالفطرة

نستحلم المتعة

على بطون خاوية

أرهقها الفتات،

ثم انتفخت حتى تكرشت بلا هواء.

الدواء هو الدواء.. صحوة ووقفة مع الذات

وانحياز لكل الثورات

نبذ للهراء القادم من الغرب

 وهزم للموبقات