هروب – خالد خليل - شفاعمرو

 1
 
جلست في الغد مستغرقا
حتى انغمست بما يليه
وتوسلت نجمة الصبح أن تعود
ربما تمتد فيه
فطوقتني غمامة سوداء
قذفتها أحزان ليل سفيه
يا نسمة الهمس
زوري الحبيب وبلغيه
أني جريح من النوى
وما لآلامي شبيه
 
 
2
 
تدخل الأمس وقال
لا تودعني وعد إلى منفاك
ولا تنس الحياة
تذكر الناجين من ريح الهلاك
فصل هواك على هواك
وانطلق مثل الطيور
فوق أجواء الفلاة
لا يحمي إياك عداك
هذا هو الطوق الأمين للنجاة
لا تكترث لغير قول من سواك
تبقى حصينا دائما من الطغاة
مثل الملاك في علاك
 
 
3
 
قال الحاضر
عشني كما تهوى وحلق في سماك
لا هروب من الحياة
ولا هروب من الممات
في غد التيه
أو في أمس الشراك