زاهد عزت حرش

يَا إللّي خَلقت الصِراع 

كُل شِي عَليّك مَسبوت
راضي بِطول الّباع
وفِعلَك عَليه مَسّكُوت
عَ قَد مَا فِيك إسّجَاع
وإخمَر مَع الحَانوت
وإلّبِس عَليك دراع
فِضَه عَلى اليّاقُوت
دَربَك كِذِب وّخداع
وصَوّت العَدِل مَكبوت
واقِف عَ خَط الدِفاع
مِرتَاح مِش مَبغُوت
كُل كيّل بَدُو صَاع
حَتى المِيزان يفُوت
دَاعِش إلو صُنّاع
بَنا لُهُ الغَرب بِيوّت
الإرهَاب سِيطُو شَاع
حَامل مَعو التَابوت
كُل مِن إلّو أتباع 
جَايّب مَعو سَّفوت
لا الشَام مَجدَا ضَاع
ولا استَسلّمَت بَيرُوت
الإنسَان مَهمَا جَّاع
بِالأمَل مَا بيمُوت

شفاعمرو تشرين ثاني 5015