زاهد عزت حرش

عيونك

باللهجة العامية

 

عيونِك حَفَروا بِقَلبي سهَام

كُل مَا بشوفُن بِالصُورَه

بِتطَلّع فِيهُن مَا بنَام

الصُورَه بِقَلّبِي مَحفُورَه

مَا أحلّي حُب الّحَمَام

مَع أَحلّي حِلّوِي وأَمُورَهَ

عَم بَحلَم بِجَوّز خِيَام

تَحت ثِيابِك مَستُورَه

أنعَم مِن تِمثَال رخَام

بِتمَنَى خيَامِك زُوّرَه

اَطيَب مِن تُفَاح الشَام

فَوقُن كَرَزِهِ مَغرُورَهَ

خَيَّاَل ومَا عِندِي لّجَام

وخَيِّلِي مِنِك مَقهُورَه

عَم تُركُض خَلّف الأَوّهَام

تَحت بلّوزِهِ وتَنُورَهَ

غَرقَان بِبَحر الّغَرَام

وغَاطِس بِأَحلَىَ جُوّرَهَ

 

نَهدُكِ

 

لا تَسكُبِ النَار مِن نَهديكِ مُرّغمَةً

فَنُور النَار فِي نَهدَيكِ إشعاعُ

هُما غَوّطة السِحرِ فِي الّتوَائِهِما

كَقوسٍ حَناهُ الرُمحُ، مِن شَدٍ وإسرَاعُ

عَلى قِمَةِ النَهدِ بُركَانٌ تُفَجِرُهُ

شِفَاهُ حُبٍ، إن لَمَسَته يَنصَاعُ

فَفِي النَارِ حِقدٌ يَحرقُ الدُنيَا

ونَارُ نَهدُكِ لِلعُشاقِ إيقاعُ

 

 

زاهد

 

أنا لَستُ عَلى سِراط الله زاهد

لَكِنَنِي فِي الحُبِ رَباً زاهدا

أتمَمتُ دِينِي بِالّمَوَدَةِ صَادِقاً

وأنَا لَهَا، عِشقَاً وَحِيداً واحِدَا

لِكُل النِسَاءِ فِي شَرِيعَتِي مَوّضِعٌ

كَالأَنبِياءِ جَلّالُ مَجدٍ صَاعِدَا

كَم مِن عُيونٍ أرهَقَتنِي مَرَةً

وعُيُونَها تُحيّ عِظَام الّمَعبَدَ

إنِي أُحِبُهاَ فَوّقَ كُلِ قَدَاسَةٍ

فَالّحُبُ عِندِي فِي الّقَدَاسَةِ قَائِدا

كُل الّلوَاتِي عَشقتُهُنَ أحِبَتِي

وَقَد تَشَكلَ حُبُهنَ قَصَائِدا

لَو كَانَ لِيّ رَبَاً وَحِيدًا بِعتُهُ

وبِمَالِهِ رَسخّتُ دِينِي سَيّدَا

 

19.02.16

شفاعمرو