سهران ع كتف السرير

زاهد عزت حرش

 

دُقِي عَلى بواب الصُبِح بَكيّر

يا شَهقِت الشمس

قَبل ما تُوّعَى

يا كَرّجِت عَصافير

يا نَقوَدِت شَمِت حَبَق

غُصن الندى

ع جّوَانحِك بِطير

الكَوّن بَعدو ما لِبِس

تَوّب الشُغل

بَكيّر بَعدو ع الشُغل بَكيّر

يا عيون

حِلم الدِني ما كان وعَاها

غِفيّان قَلب مدَللي

بتَوب الحَرير

ع تِمها كَوّمة عَبَق

ع خدودها تِفاح

شِي أنو احتَرق

يِحرق لسَان النار

بِالثَوب القَصير

كيف بدي نام

وصَايبني ألاء

سهران طول الليل

على كتف السرير

عَم رَتل الأشعَار

عَم بِكتُب وَرَق

عن شعرها

عن صدرها

عن خصرها

شو دوزنوا مزامير

والعُود يا عُود وشَهَق

يا كروم، يا نواطير

شَايف مثل نَهر ومَرَق

لّف النبع مثل السحر

لأ.. فوق السحر بكثير

تخّمين فينوس

نايمي حدي

تخّمين سِت الحُسن

أو بنت الأمير

ما كان بالإمكان أرسمها

ولا أنحت شكلها تمثال

من رخام وعبير

يمكن لأنها عوسجي

ع شفافها خمر اندلق

يمكن لأنها مخمرا تخمير

 

وتحركت مثل اللي بدها تفيق

ع صهوة شبق

ضميتها وقلتلها نامي

بكير بعدوا

ع العمر.. بكير