بعدا عم تخطر ع البال

 

زاهد عزت حرش

 

وصلت صوره ع الجوال

تحكي لي انها انخطبت

كيف صارت وبأي حال

عرفت فيو..  وانحبت

ياما بعمرا مرقوا رجال

لا هموها ولا انتبهت

ولا هواها مره مال

مثل الألماسه ع الخال

نجمه وبالعالي.. عليّت

 

شغلة.. وما خطرت ع البال

كنا عشاق مجانين

قصتنا كانت موال

يحكوا فيها العشقانين

كل ما تلاقينا.. شلال

من البوسات المليانين

حب وعشق.. وشد حبال

وكل زراره فلتانين

قلبي ع قلبا سلسال

من حباتو سكرانين

ياقوت وماس.. وأشكال

مدري كيف ملونين

من كرسي خدودا ونزال

لعنقا.. لتلالا الحلوين

كبش رمان ال ع تلال

المفروشه ورد وياسمين

حصاني.. انا فوقه خيال

ماشي مسافة عشر سنين

حامل ع كتافي من جبال

حرمون وصهوة صنين

عم بقطف وبعبي سلال

من كرماته الحليانين

وغب وضيع..وحالي حال

ويبقو شفافي عطشانين

وحوط خصرا بأحلى شال

وهي بحضني خوخ وتين

كل ليله بتخطر ع البال

غيبه وطالت صار لا سنين

شو خلاها تغيير حال

وتلبس محبس باليمين

وتعقد حالا ع رجال

وتنسى الأيام الحلوين

معذوره.. ما عندا مجال

صارت بعمر ثلاثين

لحقت حالا.. غصنا مال

وقرب يلحقها تشرين

 

شفاعمرو ¨C ايلول 2011