غمرت في الدنيا سحرها

عمت في القلب شرطها

حمراء صارت للحب مرسالا

في اليدين خلدت عزها

صفراء للاموات حلفة

وفي الخريف الهواء لعبها

بيضاء يفوق الثلج لونها

وفي امر السلام السلامُ رمزها

شاعر لم يقدر يوما وصفها

بل شفاعمرو للوصف ربها

وردة انها الورود كلها

شفاعمرو للدين والاخاء فرضها

صفراء بيضاء حمراء انها

شفاعمرو الورود جمعها

للعطاش بحر

للسماء شفاعمرو نجومها

بيوت العز والكِرام إزرها

وكل اصول شريفة اصلها

شفاعمرو لا شذوذ فيها

فالله سيفها وغمدها

 

             بقلم:

                              يوحنا داموني