رماح يصوبها معين أبو عبيد


الشخصية هي عبارة عن مزيج من الخصال والطباع الموجودة داخل الانسان، وهي بدورها تميزه عن غيره بحيث يظهر انعكاسها على تفاعل الإنسان على جميع الأنماط والتفاعلات السلوكية والمهارات الاجتماعية مع محيطه وفي ظل الظروف المثالية وغير المثالية يكسب هذا الشخص ثقة وحب الناس.
رماح: استطعت بحنكتك وخبرتك وتواضعك وكلماتك الشعبية ان تدخل قلب المواطن الشفاعمري ومنحك ثقته ما تعليقك على ما ذكر؟
عرسان ياسين: علاقتي الشخصية مبنية على الاحترام المتبادل، وتواصلي مع المواطن وكوني رجل مجتمع ومشاركتي للناس ووقوفي إلى جانبهم كان عاملا أساسيّا لمنحهم الثقة بي وعليه سأعمل على مدار الساعة، وسيكون بيتي مفتوحًا للجميع فلدي القدرة والعلاقات الحميمة مع الدوائر الحكومية .
رماح: لماذا قررت ترشيح نفسك بعد أن لم تستطع الفوز خلال الجولتين الأخيرتين؟
ياسين: إنّ ما دفعني لترشيح نفسي مرة أخرى، هو تذمر واستياء المواطن الشفاعمري ووضع شفاعمرو المتردي في العديد من المجالات خلال ال10 سنوات الأخيرة.
رماح: ما هو موقفكم من وضع لجنة التنظيم والبناء؟
ياسين: سأعمل على إعادتها لتكون تحت إدارة بلدية شفا عمرو، وبهذه المناسبة أود أن اذكر أنى الوحيد الذي عارض نقلها في الماضي.
رماح: ماذا بخصوص الخارطة الهيكلية وتوسيعها؟
ياسين: لغاية سنة 2010 كان هناك اتفاق بين بلدية شفاعمرو وبلدية كريات آتا ووزارة الداخلية يقضي بعدم توسيع مسطح شفاعمرو، وبدوري سأطّلع على التطورات الأخيرة وسأعالج الموضوع جذريا حتى المصادقة النهائية على توسيع المسطح وحل مشكلة الأزواج الشابة تحديدا وأزمة السكن عامة.
رماح: قسم الجباية يعاني منه المواطن ويتذمر من أسلوب المعاملة هل لديكم برنامج لحل هذه المشكلة؟
ياسين: بالطبع ولا يمكنني السكوت والاستمرار بهذا النهج الذي يمس بكرامة المواطن ودفعه غرامات ومصاريف محامين وغيرها واستنكر هذا النهج غير الحضاري والمقلق وسأعمل بلا تأجيل على نقلها للبلدية.
رماح: البلد تعاني وتتذمر من مشكلة النفايات والروائح ما برنامجكم؟
ياسين: لا شك أن النظافة والبنية التحتية في الحضيض وتقلقني جدا مع المواطن إذ لا يعقل أن يكون بلد مثل شفاعمرو وفي ركب الحضارة والتطور في مثل هذا الوضع وتحديدا في المنطقة الصناعية في هذه الأيام وجدت مكب للنفايات مساحته 10 دنومات في أرض تابعة للدولة لحل هذه المشكلة وذلك قبل دخولي البلدية.
رماح: رصيف مدينتي يتذمر ويستغيث فهناك سيارات مركونة وراكدة تملأ جوانب الأرصفة بالإضافة إلى سيارات تقف على جوانب الشوارع تزعج وتشكل خطرا على المواطن وتعرقل السير وتخل بالنظام.
ياسين: سأعمل على إزالتها فورا وقد تم إيجاد موقف خاص مساحته 5 دونمات، كذلك سنعمل على عدم السماح لسيارات الشحن بالدخول إلى مركز البلدة، وخاصة في ساعات الليل إلا في الحالات الضرورية، أما بخصوص ركن السيارات بصورة غير قانونية فسنعمل بكافة الوسائل القانونية المتاحة وتحرير المخالفات للتغلب على هذه الظاهرة.
رماح: قلعة الظاهر عمر قلعة أثرية قيمة تحكي قصة بلد عريق ورمزها ماضيها حاضرها ومستقبلها من أكثر من ثلاثين عاما ونحن نسمع عن وعود بتحويلها إلى متحف أثري وترميمها  هل سيتم فعلا تحقيق هذه الأمنية؟
ياسين: نعم، تم ترميمها جزئيا في السابق وستكون في سلم أولوياتي وسأعمل على ترميمها والمحافظة على قيمتها الأثرية ومكانتها، وتحويلها إلى متحف أثري ضخم بالإضافة إلى ترميم الأماكن الأثرية الأخرى.
رماح: ماذا بخصوص أصحاب الحالات الخاصة كالمسنين، الأطفال، والرياضة؟
ياسين: أحترم كل المسنين، وأعد أنه ستكون لهم رعاية واهتمام وقد أبلغتهم خلال زيارتهم بتهنئتي بالفوز، أن العمل معهم سيكون معي مباشرة، وأعد بمعالجة مشاكلهم.  خلال فترة رئاستي السابقة وزعت عليهم الهدايا ووسائل التدفئة كذلك الأمر بالنسبة للأولاد سنحتفل كما كان في فترة رئاستي يوم الطفل بيوم ترفيهي حافل وخاص، وقد تم تخصيص  120 دونم بالقرب من منطقة الكسارة لبناء متنزه ومجمع تجاري برك سباحة وملاعب ودعم المجال الرياضي كذلك سنبحث مشاكل أصحاب الحالات الخاصة.
رماح: ظاهرة تفاقم توطين سكان من خارج البلدة يقلق أهل البلد ما هو موقفكم؟
ياسين: المشكلة ليست في البلديّة، وإنما عند المواطن الشفاعمري الذي يبيع أرضه لهم الأمر الذي يفسح لهم المجال لبناء بيت والسكن سأعمل على دعوة وجهاء البلد والاجتماع بهم بهدف التداول في هذا الموضوع وتوعيتهم لحل هذه المشكلة.
رماح: خطوة زيارة منافسك للرئاسة ناهض خازم لمباركتك بفوزك ما تعليقك؟
ياسين: لا شك أنها خطوة إيجابية ومباركة تدل على شخصية حضارية أكنّ له التقدير والاحترام وأدعو باقي المرشحين والقوائم بالعمل معا لمصلحة البلد.
رماح: كيف ترى العلاقات بين كافة أبناء الطوائف؟
ياسين: العلاقات جيدة ونعتز ونفتخر بها علاقات مبنية على الاحترام المتبادل، سأحافظ عليها وادعمها لتبقى أسرة واحدة موحدة وسأحارب كل تصرف وعمل من شأنه المس بهذه العلاقات وتعكير الأجواء
رماح: هل تم نهائيا إعادة المدير العام السابق لبلدية شفاعمرو السيد عمر الملك؟
ياسين: الموضوع لا جدال عليه، تم إبلاغه وأنا أفتخر بهذا التعين كون السيد عمر الملك شخصية قديرة وذات خبرة كبيرة عملنا معها في السابق وسنعمل لإنجاز الكثير.
رماح: هل تعتقد أنك ستواجه صعوبة في تشكيل الائتلاف؟ وهل تم نهائيا تعين نائب الرئيس والقائم بالأعمال؟
ياسين: لا أعتقد أن هناك مشكلة تقف حجر عثرة لتشكيل ائتلاف واسع، وأدعو كافة القوائم لدخول الائتلاف لنعمل يدا بيد لرفع مستوى البلد وتطورها، أما بالنسبة للنائب، فتم تعيين كلٌ من السيد فرج خنيفس والسيّد جميل سواعد لهذا المنصب، وتعيين السيد جريس حنا قائمًا بالأعمال.
رماح: مبنى البلدية قديم لا يليق بمدينة شفاعمرو العريقة هل لديك نية لبناء مبنى جديد أو إجراء ترميمات وإصلاحات عليه؟
ياسين: هذا المبنى فعلا لا يلبي حاجة البلدية ولا يليق بهذا البلد ، سأبحث مع أخصائيين الخطوة القادمة وسنقرر كيف نحل المشكلة. 
رماح: لك منبر وفرصة لتوجيه كلمة للمواطن الشفاعمري.
ياسين: بداية أشكر كل المواطنين على كافة انتماءاتهم الحزبية والعرقية الذين منحوني ولم يمنحوني ثقتهم، وأعد أن أكون رئيسا لكل البلد وأخدمهم بكل تفانٍ وإخلاص. 
رماح تشكرك، وتتمنى لك النجاح وتقول الشارع الشفاعمري يعلق آمالًا عريضة على الإدارة الجديدة ويترقب تنفيذ المشاريع الحيوية والتاريخ سيسجل، كلنا ثقة وأمل أن يشرق فجر جديد يحمل في طياته آمالًا وتطلعات لغد أفضل، فكلنا أسرة واحدة وسنبقى نعمل معا بنوايا سليمة لنحافظ على وحدتها، كلمتها، أمنها واستقرارها، ونتصدى لأعمال وظواهر العنف والتطرف ولغة التجريح والخطاب الطائفي.