* صرح رئيس بلدية الناصرة، رامز جرايسي في معرض حديثه عن زيارة البابا المرتقبة للبلاد والناصرة خاصة، بأن هذه الزيارة تعود بالفائدة على الأقلية الفلسطينية! لم تكن لي مشكلة مع ما جاء في كلمة السيد جرايسي، باستثناء هذه العبارة التي لم أفهم ما علاقتها بالحدث وما الحاجة إليها، فهل هو مقتنع بهذه العبارة؟ واذا كان كذلك وبما أنه يصعب على شخص مثلي فهم تلك العبارة ويحتاج لشرح لها، أظن أنه كان على رئيس البلدية أن يشرح مقصده ومفهومه لها وألا يكتفي بقولها هكذا مجردة جرداء.. عجايب!

 

* أعلنت الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) عن مقاطعتها لزيارة البابا للبلاد. في الحقيقة استغربت ذلك الاعلان ولم أستغرب مضمونه. لو أعلنت الحركة عن  معارضة زيارة البابا لكنت فهمت واستوعبت الموقف، لكن أن تعلن عن مقاطعتها للزيارة فهذا ما لم أفهمه. فهل تمت دعوة الحركة للمشاركة في برنامج الزيارة حتى تقاطعها؟ وهل للحركة دور يذكر في ترتيب أمر الزيارة حتى تقاطعها؟ عجايب..!

 

* تبلبلت الألسن بما يتعلق بأهداف أو هدف زيارة البابا للأراضي المقدسة، هناك من يقول أنها زيارة حج فقط، وهناك من يعلن أنها غير بعيدة عن السياسة، وهناك من يربطها بالواقع السياسي والاقتصادي، وهناك من يطالب بأن تشمل الزيارة قطاع غزة وهناك من يعارض زيارة مخيم عايدة، والبعض مسرور لها والبعض متحفظ وقسم معارض. بلبلة في الألسن تدل على بلبلة في القلوب. عجايب..!

 

* دعا الرئيس الفنزويلي شافيز، الحكام العرب والعرب عامة إلى إعادة الناصرية إلى العالم العربي، أي عودة الفكر الناصري والنهج الناصري الذي قاده القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر. وماذا كان رد الحكام العرب، كانوا أشبه بالقردة الثلاثة واحد أغلق فمه والثاني أغلق عينيه والثالث أذنيه، هكذا حالنا مع حكام هم محكومون وليسوا حكاما، فماذا نتوقع من أشباه الرجال؟ عجايب..!

 

·        في الوقت الذي يستعد فيه رئيس مصر حسني مبارك، لزيارة نتنياهو رئيس حكومة اسرائيل بعدما دعاه لملاقاته في شرم الشيخ، لا يستبعد أن يستقبل بعده وزير خارجية اسرائيل "الديمقراطي" أفيغدور ليبرمان، في أسوان حيث السد العالي. وفي هذا الوقت تقوم أجهزة الاعلام المصرية بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والمخابراتية بشن حرب مفتعلة على حزب الله اللبناني وقائده، السيد حسن نصرالله، بذريعة تدخل نصرالله في الشؤون الداخلية لمصر والتآمر عليها، أما أن تحث مصر اسرائيل على ضرب حزب الله قبل عامين، وتدخل مصر في مخططات حزب الله على أرض لبنان، فأمر مشروع وليس تآمرا من قبلها. عجايب..!

·        لجنة المتابعة العليا في أزمة جدية. وما يدل على ذلك هو تفكير أعضائها ومركباتها باستيراد رئيس لها من خارجها. يطلقون على تلك النوعية "رئيس توافقي"، وماذا سينفع هذا الرئيس، مع من سيتفق طالما أن الرؤوس غير متفقة، وكيف سيكون توافقيا في ظل الأزمات العاصفة والخلافات المستعصية؟ لجنة المتابعة تحتاج إلى متابعة.. عجايب!