تقام مراسم توقيع معاهدة التحالف وتطبيع العلاقات الرسمية بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض، يوم الثلاثاء الـ15 من أيلول/ سبتمبر الجاري، بحسب ما أكد مسؤولون في البيت الأبيض، مساء اليوم، الثلاثاء.

وستنظم المراسم برعاية الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بحضور وفد إسرائيلي رفيع المستوى يترأسه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في المقابل يترأس وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، وفد بلاده.

وفي بيان مقتضب صدر عنه، قال نتنياهو: "أنا فخور بالذهاب إلى واشنطن الأسبوع المقبل، بدعوة من الرئيس ترامب، لحضور الحفل التاريخي في البيت الأبيض وتوقيع اتفاقية السلام بين إسرائيل والإمارات!".

وفي إحاطة صحافية قدمها مسؤول كبير في البيت الأبيض، اليوم، قال إن "الرئيس ترامب سيستضيف حفل توقيع الاتفاق الدبلوماسي التاريخي لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات يوم 15 أيلول/ سبتمبر".

وأضاف المسؤول الكبير بالبيت الأبيض، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن "نتنياهو ووزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، سيرأسان الوفدين في الحفل".

وعلى صلة، أفادت هيئة البث الإسرائيلية ("كان 11") بأن رحلات الطيران المباشر المنتظمة بين إسرائيل والإمارات ستنطلق نهاية الشهر الجاري من قبل شركات الطيران الإماراتية. وأضافت أن شركة طيران "يسرائير" الإسرائيلية، ستبدأ بتسيير رحلات من تل أبيب إلى الإمارات منتصف تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأضافت القناة الرسمية أن التوقعات تشير إلى أن شركتان في الإمارات ستعملان على تسيير رحلات يومية بين تل أبيب ودبي.

وخلال الأيام الماضية، تسارعت وتيرة الاتصالات بين إدارة ترامب والحكومة الإسرائيلية، لعقد مراسم توقيع معاهدة التحالف الإماراتي الإسرائيلي، "في أقرب وقت"، بحضور ترامب ونتنياهو وولي عهد أبو ظبي، والحاكم الفعلي للإمارات، محمد بن زايد.

ويصل وفد رسمي إماراتي إلى إسرائيل في الثاني والعشرين من أيلول/ سبتمبر الجاري، لاستكمال مباحثات تطبيع العلاقات، بعد أسابيع من زيارة مماثلة لوفد إسرائيلي، بحسب ما ذكرت "رويترز"، أمس، الإثنين.

ويسعى رجال أعمال وبنوك في إسرائيل إلى محاولة إبرام اتفاقيات مع جهات تجارية في عُمان والبحرين بواسطة الإمارات. وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، أنه يتوقع أن يتوجه، في الأيام القريبة المقبلة، مسؤولون في بنك هبوعليم وبنك ليئومي، وهما أكبر مصرفين إسرائيليين، سوية مع عشرات رجال الأعمال الإسرائيليين إلى دبي وأبو ظبي.

ويأتي ذلك في أعقاب توصل إسرائيل والإمارات إلى اتفاق تحالف وتطبيع علاقات، جرى الإعلان عنه قبل ثلاثة أسابيع. وجرى توقيع اتفاق تعاون مالي بين الجانبين، الأسبوع الماضي، فيما قال وزير التطوير الإقليمي الإسرائيلي، أوفير أكونيس، إن التقديرات بشأن حجم التبادل التجاري الفورية بين الدولتين يصل إلى 500 مليون دولار.

وكانت المراسلة السياسيّة للقناة 12، دانا فايس، قد ذكرت أنه يتم العمل على أن تقام المراسم الاحتفالية للتوقيع على الاتفاقية في حديقة البيت الأبيض خلال الأيام القريبة المقبلة، ورجحت أن يتم ذلك قبل موعد رأس السنة العبري، في 18 أيلول/ سبتمبر.

وأشارت فايس إلى أن الموعدين المقترحين لإقامة المراسم هما في 13 أو 14 أيلول/ سبتمبر الجاري. ورجحت أن ينتهي الاختيار على الـ13 من أيلول/ سبتمبر، وذلك للرمزية التي يحملها هذا التاريخ الذي شهد توقيع اتفاقيات أوسلو في العام 1993.