أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه يعلون اليوم الأحد، عن رغبته بتأسيس حزب سياسي جديد في إسرائيل، بهدف الدخول إلى المسرح السياسي والسباق الحكومي في البلاد.

وقال يعلون للإذاعة الإسرائيلية: “أعتزم تأسيس حزب إسرائيلي سياسي جديد، سيخوص الانتخابات العامة القادمة، وسينافس على رئاسة الحكومة الإسرائيلية، وسيشارك بالفعاليات المختلفة”.

وأضاف يعلون، أنه “في ظل الفتور الذي تمر به الأحزاب الإسرائيلية، وعدم قدرتها على الوصول إلى مطالب الشارع الإسرائيلي، فقد قررت تأسيس حزب جديد قوي ومتماسك، يحقق الحلم الإسرائيلي، ويعالج المشكلات الداخلية والأخطار المحيطة”.

وكانت صحيفة “معاريف” العبرية قد نقلت عن يعلون قوله: “لن أشارك في أي حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو مستقبلًا ولن أشارك في أي نشاط سياسي يخدمه”.

وفي ذات السياق قال المحلل السياسي بسام أبو عطايا، إن “كل فترة فساد تنكشف في الحكومة الإسرائيلية، يخرج مسؤول إسرائيلي ليعلن عن حزب جديد، بهدف لفت الأنظار، وإشعار المواطن الإسرائيلي بأن بارقة الأمل تكمن في دعم حزبه”.

وأضاف في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن “يعلون من المتطرفين في الحكومة الإسرائيلية، ويسعى هو وغيره من قيادات الحكومة إلى سحب البساط والحصول على ميراث نتنياهو السياسي، وبالتالي فهذا الهدف يتطلب العمل له من خلال حزب جديد”.