توفي في لندن الإعلامي الأردني، سامي حداد، الذي يعد من أقدم مذيعي القسم العربي في بي بي سي.

وولد حداد في الأردن عام 1939، وعمل مذيعا في الإذاعة الأردنية عام 1961. وفي عام 1968 عمل مذيعا في التلفزيون الأردني.

وقد انضم حداد إلى أسرة بي بي سي عام 1974، وشغل منصب رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية 1978.

وبعد انطلاق أول تجربة تلفزيونية لفضائية بي بي سي عام 1994 انتقل إليها مقدما لبرنامج "ما وراء الخبر".

وحاور العديد من الشخصيات في عالم السياسة بالشرق الأوسط من بينهم العاهلان الأردني الملك حسين والمغربي الحسن الثاني، فضلا عن الرئيس المصري، حسني مبارك، والفلسطيني، ياسر عرفات، والزعيم الليبي، معمر القذافي.

وانتقل إلى الدوحة بعد تأسيس قناة الجزيرة، قبل أن يتركها إلى لندن ويقدم برنامجه "أكثر من رأي" من هناك لمدة 15 سنة قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009 .