بعد تعرض عدد كبير من المواطنين في البلدات الإسرائيلية للإصابة بفيروس خطير، تم تحذير المواطنين: عليكم الاهتمام بتطعيم أطفالكم أو سيتم سجنكم

في الأيام الماضية، نقلت وزارة الصحة تحذيرا إلى رئيس مجلس محلي في مستوطنه إيتمار جاء فيه أنها ستستخدم قوانين الطوارئ وتلزم أولياء الأمور بتطعيم الأطفال دون سن 18 عاما ضد مرض الحصبة.

لقد تم استخدام الأنظمة الإدارية التي تسمح بإلزام المواطنين بتلقي تطعيم في الماضي فقط عند قيام الدولة وفي التسعينات.  وتستخدم وزارة الصحة هذه الأنظمة  النادرة هذه المرة بسبب زيادة عدد حالات الإصابة بالحصبة في إسرائيل في الأشهر الأخيرة. تم الإبلاغ عن 54 حالة إصابة بالحصبة في الأشهر الخمسة الأخيرة. في منطقة لواء بيتاح تكفا تم الكشف عن 20 حالة إصابة بالحصبة، ومنها ست حالات لمواطنين من بلدة إيتمار الصغيرة، التي يصل تعدادها إلى 1200 مواطن فقط.

كتب ممثل وزارة الصحة رسالة إلى رئيس المجلس المحلي جاء فيها "وفق القوانين، في كل مدينة أو قرية قد تنتشر فيها الأمراض المعدية، يمكن للجهات المسؤولة في وزارة الصحة استخدام صلاحياتها وإلزام المواطنين بتلقي تطعيمات رغما عنهم حفاظا على سلامة المواطنين ومنع انتشار الأمراض. مَن يعارض تلقي التطعيم يعرّض نفسه لدفع غرامة حجمها 14 ألف شاقل أو الدخول إلى السجن".