قال عضو الكنيست منصور عباس من الحركة الإسلامية وعضو القائمة المشتركة، يوم الجمعة، إنه لا يلغي إمكانية التصويت لجانب القانون الفرنسي وهو القانون الذي يمكن لنتنياهو بموجبه أن يفلت من المحاكمة بتهمة الرشوة ومنع محاكمته طالما كان في سدة الحكم.

وأضاف عباس مفاجئاً: "لدينا في الإسلام حلال وحرام. هل انقاذ نتنياهو بواسطة القانون الفرنسي حرام؟ الجواب لا ولذلك شكراً. إذا أعطانا نتنياهو ميزانيات فسوف نعطيه ما يريد" كما قال عباس في مقابلته مع القناة ١٢ العبرية.

وأضاف عباس في نفس المقابله أن نتنياهو لا يريد الحرب وأـنا أريد السلام فهناك ما نتحدث حوله.

وأثارت تصريحات عباس المؤيدة للتعاون مع نتنياهو وإمكانيه دعمه خلافات حادة داخل القائمة المشتركة حيث وجه له زملاؤه في القائمة المشتركة انتقادات شديدة اللهجة.