هل رئيس الحكومة الإسرائيلي يتورط أكثر فأكثر في قضايا الرشاوى؟ التحقيق مع ملياردير يهودي بريطاني في الشرطة الإسرائيلية بتهمة تقديم الهدايا للزوجين نتنياهو

نُشر أمس للمرة الأولى في أخبار القناة الثانية الإسرائيلية، أن الشرطة الإسرائيلية حققت في الأيام الأخيرة مع الملياردير "بويو زبلدوفيتش" في إطار تحقيق ضد رئيس الحكومة نتنياهو بتهمة تلقي الرشاوى من رجال أعمال.ردا على النشر قال زبلدوفيتش إنه طُلِب منه أن يشهد في قضية التحقيقات ضد بنيامين نتنياهو فقام بذلك طوعا، وإنه ليس متهما أبدا وأعربت الشرطة عن شكرها له على شهادته.

زبلدوفيتش هو رجل أعمال يهودي يعيش في لندن، ولديه مصالح تجاريه في أنحاء العالم، بما في ذلك إسرائيل. ويعتبر مقربا من نتنياهو، وكذلك من سياسيين إسرائيليين آخرين منذ نحو ثلاثة عقود.

في إطار الملف الذي قيد التحقيق في الشرطة الآن، نتنياهو متهم بأنه تلقى هدايا من رجال أعمال قيمتها مئات آلاف الشواكل. في إطار التحقيق، أدلى الملياردير الأمريكي، أرنون ميلتشن شهادته موضحا أنه اعتاد على أن يقدم للزوجين  نتنياهو السجائر، زجاجات الشمبانيا، والمجوهرات الثمينة. ادعى نتنياهو أنه حصل على الهدايا على خلفية علاقات الصداقة وليس كرشاوى.

في الأسبوع الماضي، أعلن خصم نتنياهو الوزير السابق، جدعون ساعر أنه عاد إلى الحياة السياسية بعد انقطاع دام عامين. وفق التقديرات في حال إجراء انتخابات مبكّرة، أو إذا اضطر نتنياهو إلى الاستقالة بسبب تقديم لائحة اتّهام ضده، فقد يترشح ساعر لرئاسة الحكومة.