لقي الشاب أيهم عزمي عامر، الذي يبلغ من العمر 19 عاما، من طولكرم في الضفة الغربية المحتلة، مصرعه، غرقا، في أحد شطوط نتانيا (فور سيزنس)، مساء يوم الجمعة.

وتعرض الشاب للغرق خلال السباحة. وتم انتشاله من البحر، جثة هامدة، دون تنفس أو نبض في القلب.

وحاول طاقم طبيّ وصل إلى المكان، إحياءه بعمليات إنعاش، غير أن المحاولات باءت بالفشل.

وهذا رابع حادث غرق خلال أيام، إذ توفي الخميس، شاب، غرقًا في بحيرة طبرية.

وبحسب مصادر طبيّة، فإن الشاب الذي غرق الخميس، يبلغ من العمر 24 عامًا، وغرق في "الشاطئ المنفرد" المحاذي لمدينة طبرية.

وفي يوم الإثنين الماضي، لفظ بحر حيفا الشاب يزن عنتير من منطقة جنين، الذي كان يقضي عطلة العيد في حيفا.

والأحد الماضي، لقي طفل مصرعه غرقًا في البحيرة. والطفل هو كنان البكري (7 سنوات) من مدينة القدس، وكان برفقة عائلته في عطلة عيد الأضحى المبارك.