ردت محكمة الشؤون الادارية، المركزية في حيفا اليوم الخميس الالتماس ضد نتائج الانتخابات في قرية يركا والتي فاز بها رئيس المجلس الحالي وهيب حبيش، حيث اقرت المحكمة ان النتائج نهائية وان رئيس المجلس هو وهيب حبيش.

وبهذا تكون اامحكمة قد اغلقت ملف انتخابات مجلس يركا المحلي وذلك بعد عدة جلسات عقدتها المحكمة بهذا الشأن بعد الالتماس الذي تقدم به عطا لله.
وكانت المحكمة قد استمعت لشهادة مأمور الانتخابات في قرية يركا والى عدة اشخاص عملوا في يوم الانتخابات 
وكان قد تم اعادة فحص نتائج الانتخابات في عدة صناديق اقتراع بحضور محاميا الطرفين وهيب حبيش الذي فاز بالانتخابات وحاتم عطا الله الذي لم يفز.

وكانت المحكمة ايضا قد استمعت لشهادات خمسة من سكرتيري صناديق الاقتراع لتقديم شهادتهم في الجلسة القادمة التي ستعقد خلال الاسبوع القادم.

وتعقيباً على قرار المحكمة قال محامي الدفاع شاحار هوفمان وعنات لازير من مكتب المحامين بن اري فيش سبان وشركاه "المحكمة رفضت قبول كل ادعاءات مقدم الالتماس ولكن بالرغم من ذلك وكي يكون الامر واضح للجميع قررت المحكمة اعادة فحص مغلفات الاقتراع الى جانب سماع شهادة خمسة من سكرتيري صناديق الانتخابات الذين هم لا ينتمون لاي من المرشحين المتنافسين. ونحن كنا من البداية على ثقة بانه سيتم رد الالتماس خاصة الادعاءات بما يتعلق بنزاهة الانتخابات".