تتمتع كاس بأروع المناظر الطبيعية الساحرة التي تتنوع بين الخلجان السريّة والجزر الرائعة التي تتألق بينها اليخوت الفخمة،
وتمتلئ المدينة بالمقاهي الراقية والمتاجر اللطيفة، في حين أن الأطلال الغارقة حول كيكوفا وكاليكوي من أهم معالم الجذب التاريخية والكثير من العصور الليسيانية واليونانية والرومانية المخبأة في المناطق الجبلية المحيطة بها.
وتتربع جزيرة ميس قبالة سواحل كاس وهي التي تتغنى بمبانيها المزينة في ظلال الباستيل والكهوف الساحلية المذهلة حيث يستطيع السياح القيام برحلات نهارية لإكتشافها وزيارة قرية هاربورسيد وأطلال الكنيسة المهجورة. وتقع مدينة كاس على أنقاض موقع أنتيفيلوس القديمة حيث المسرح القديم الذي يطل على أروع المناظر الطبيعية الخلابة التي تتناثر فيها آثار المدينة القديمة.
وتتمتع المدينة بالشواطئ الرائعة التي تمتد على طول السواحل الرملية البيضاء من كابوتا بيتش وكالكان والتي هي من أكثر الشواطئ شعبية لدى السياح، إلى شبه جزيرة ليمان التي يمكن الوصول إليها عبر القوارب التي تسمى "تكسي الماء". وتنتشر أطلال المدينة القديمة لتيموسا حول قرية أوكاجاز الغنية بالمقاهي الراقية.

وتتربع قلعة كاليكوي التي تعود للعصور الوسطى على قمة جبل يظهر في وسط المياه التي يمكن الوصول لها من سواحل قرية أوكاجاز حيث يمكن زيارة المسرح الذي يتألف من سبعة مستويات، إلى جانب رصيف القوارب والمقهى وحمامات تيتوس، ويقوم السياح بزيارة القلعة كجزء من رحلات اليخوت.