أصدرت المحكمة المركزية في بئر السبع، اليوم الخميس، حكما بالسجن 15 عاما لمواطن من جنوب إسرائيل، أدين بارتكاب سلسة جرائم جنسية غير عادية بطفلته حين كانت بعمر 4 سنوات.

فقام الأب المجرم بالتحرش بابنته لمدة 10 أشهر حين كانت تذهب للنوم هي وأمها، فصور أفعاله المشينة وعرضها للبيع في مواقع جنسية معنية بالاعتداءات الجنسية على الأطفال.

وجاء في وصف جرائم الرجل المدان أنه كان يتراسل مع متصفحين عبر شبكة “سكيب” ويعرض عليهم المواد المحظورة. وكان يكتب الرجل أنه يعتدي جنسيا على ابنته وإنه مستعد لمشاركة الآخرين بالمواد الجنسية مقابل مواد مشابهة من أجل إشباع شهيته الجنسية الشاذة. وفي بعض الحالات كان يبث الاعتداء الجنسي على ابنته مباشرة.

وأدانت المحكمة الرجل بجرائم اغتصاب خطيرة في العائلة والاتجار بالبشر واستغلال جسم قاصر لأغراض فاحشة. ووصف قسم السايبر التابع للادعاء العام جرائم الرجل بأنها خطيرة وغير مسبوقة وأنها كشفت طرق عمل لرجال مصابين بالبيدوفيليا عبر النت”.

وأضاف القسم أن الرجل ارتكب كل جرائمه وهو في البيت، بواسطة حاسوبه وهاتفه النقال. كانت ينتظر ابنته حين كانت تنام ويقوم بجرائمه فيتواصل مع رجال آخرين معنين بالمواد فيعرضها للبيع.