كيفيّة السياقة في الصيف بأمان – ملحَقة بهذا توصيات للسياقة الآمنة في الأشهر الحارّة

يتّضح من معطيات جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) المبنيّة على أساس معطيات دائرة الإحصاء المركَزية، أنّه خلال أشهر الصيف 2018 (أيّار – أيلول) أُصيب في حوادث طرق في نطاق المدن والبلدات 5,607 أشخاص. كما يتّضح من المعطيات أنّه في الصيف الماضي قُتل 46 شخصًا في حوادث طرق في المجال المدينيّ، وأُصيب 590 شخصًا على نحو خطير.

ويتّضح من المعطيات أنّه أُصيب في الناصرة 677 شخصًا في حوادث طرق في أشهر الصيف في العَقد الأخير؛ أكثر ممّا هو عليه تعداد المصابين في بقيّة مدن المجتمع العربيّ في البلاد، حيث أُصيب في سخنين 432 شخصًا وأُصيب في باقة الغربية 360 شخصًا، في حوادث طرق في أشهر الصيف في العَقد الفائت؛ وفي جديدة – المكر، المدينة العربية الرابعة في عدد المصابين، أُصيب 328 شخصًا، وأُصيب في أُمّ الفحم 303 أشخاص في حوادث طرق، في موسم الحرّ.

إرِز كيتا، مدير عامّ جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر): "يجب على الدولة خلال موسم الحرّ أن تزيد من الإجراء والتنفيذ الشرطيّين، وذلك من أجل خلق جوّ من الردع من شأنه أن يمنع مخالفات السير. وبالإضافة إلى ذلك، يجب على وزارة المواصلات والأمان على الطرق أن تزيد من التوعية للمخاطر في الشوارع الخاصّة بأشهر الصيف الحارّة، والطرق التي من خلالها في إمكان السائقين وبقيّة مستخدمي الطريق تجنّبها. حوادث السير ليست قضاء مبرمًا، وفي الإمكان النجاح في هذا النضال وتقليص عدد الحوادث والمصابين فيها في حال قيام الدولة، فقط، بتحمّل المسؤولية ووضع الأمر على جدول أعمالها".

·         في الناصرة أُصيب 677 شخصًا في حوادث طرق في أشهر الصيف (أيّار – أيلول) في العَقد الأخير (2009-2018)، قُتل من بينهم ستّة أشخاص. في أشهر الصيف الماضي (2018) أُصيب في المدينة 41 شخصًا.

·         في سخنين أُصيب 432 شخصًا في حوادث طرق في أشهر الصيف (أيّار – أيلول) في العَقد الأخير (2009-2018)، قُتل من بينهم أربعة أشخاص. في أشهر الصيف الماضي (2018) أُصيب في المدينة 58 شخصًا.

·         في باقة الغربية أُصيب 360 شخصًا في حوادث طرق في أشهر الصيف (أيّار – أيلول) في العَقد الأخير (2009-2018)، قُتل من بينهم شخصان. في أشهر الصيف الماضي (2018) أُصيب في المدينة 16 شخصًا.

·         في جديدة – المكر أُصيب 328 شخصًا في حوادث طرق في أشهر الصيف (أيّار – أيلول) في العَقد الأخير (2009-2018)، قُتل من بينهم ستّة أشخاص. في أشهر الصيف الماضي (2018) أُصيب في المدينة 24 شخصًا.

·         في أمّ الفحم أُصيب 303 أشخاص في حوادث طرق في أشهر الصيف (أيّار – أيلول) في العَقد الأخير (2009-2018)، قُتل من بينهم شخصان. في أشهر الصيف الماضي (2018) أُصيب في المدينة 28 شخصًا.

عدد من النصائح للسفر الآمن ستساعدكم في تجاوز الصيف بسلام:

ضغط هواء سليم في الإطارات – الشارع الحارّ في الصيف يمكن أن يؤدّي إلى تشقّق الإطار أو حتّى تفكّكه. لمنع ذلك يجب الحرص على ضغط هواء سليم في الإطارات، طَوال الفترة.
قوموا بتهوية السيّارة – من أجل الحفاظ على اليقظة والانتعاش خلال السياقة استخدموا مكيّف الهواء، من أجل تبريد داخل السيّارة، كما قوموا بفتح الشبّاك من حين إلى آخر، من أجل تغيير الهواء في السيّارة.
حافظوا على اليقظة – خصوصًا في السفرات الطويلة، اِشربوا الماء خلال السفر ولا تقودوا وأنتم متعبون. فالحرّ يُثقل عليكم، يؤدّي إلى التعب وينال من اليقظة. اِحرصوا على التوقّف والانتعاش في الأماكن المعدّة لذلك، وليس على جوانب الطريق.
اِمتنعوا عن المُلهيات – خصوصًا في السفرات العائلية التي تشهد الكثير من المُلهيات – الأطفال في المقعد الخلفيّ، تعرُّف طرق غير معروفة، الهاتف المحمول. اِحرصوا على التركيز في السياقة فقط لا غير، ضعوا الهاتف جانبًا، واهتمّوا، مسبّقًا، بإشغال الأطفال في أثناء السفر.
اِلبسوا نظّارات شمس – الشمس التي تخطف الأبصار قد تؤدّي إلى تشوّش الرؤية في الطريق.
اِمتنعوا عن التوقّف على جوانب الطريق – التوقّف على جوانب الطريق خطير، خصوصًا في الأماكن التي فيها الجوانب غير واسعة بما فيه الكفاية. لذلك، تأكّدوا من سلامة السيّارة قبل السفر، من أجل منع التوقّف في منتصف الطريق، وفي الحالات التي لا مفرّ فيها حاولوا التوقّف في أماكن منظّمة، من قبيل محطّات الوقود أو المصفّات. وفي حال الطوارئ، في حال اضطُررتم إلى التوقّف على جانب الطريق، البسوا سُترة برّاقة، وانتقلوا إلى خلف جدار الحماية، لتظلّوا آمنين.
لا تخلعوا الحذاء أثناء السياقة – قد ينزلق الحذاء تحت الدوّاسات ويشوّش القيادة.
السياقة على شواطئ البحر ممنوعة! – إنّه بموجب القانون تُمنع قيادة السيّارة على بعد يقلّ عن مائة متر من خطّ الماء. إنّ مثل هذا السفر يشكّل خطرًا على المستجمّين على الشاطئ. وإنّ من يخالفون القانون معرّضون لتلقّي غرامة تُراوح بين مئات الشواقل وآلافها، كما أنّهم معرّضون لمصادرة سيّارتهم.
اِبحثوا عن الأطفال – في أشهر الصيف يقضي الأطفال ساعات طويلة في الخارج. لذلك، عندما تسافرون في شوارع المدينة انتبهوا إلى الأطفال الذين قد ينطلقون إلى الشارع، وأعطوهم حقّ الأولوية عند ممرّات المشاة.