أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن ردة فعل كوريا الشمالية على كلام نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس حول كوريا الشمالية هي القشة الأخيرة التي دفعت الولايات المتحدة لإلغاء القمة المرتقبة بين الزعيمين في 12 يونيو في سنغافورة.

ومن الواضح أن تصريحات وزير خارجية كوريا الشمالية الأخيرة تشوي سونغ هي، التي تصف تصريحات نائب الرئيس الأمريكي بالغبية والتي تتكلم عن تكرار السيناريو الليبي في كوريا، أغضبت واشنطن كما جاء على موقع .lenta.ru

وأكد المتحدث أن الباب ما زال مفتوحا للكوريين، ولكن عليهم على الأقل إحداث تغيير في خطاباتهم.

وكان  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد ألغى اليوم الخميس 24 مايو/ أيار اجتماعه المقرر سلفا مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وبعث الرئيس الأمريكي إلى رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون خطابا يقول فيه أنه من غير المناسب عقد القمة في الوقت الحالي.

وأضاف ترامب أن اللقاء "كان بناء على طلب كوريا الشمالية"، لكن بسبب التصريحات الأخيرة الغاضبة لزعيم كوريا الشمالية، لا يمكن عقده".