أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ستتصدى إلى ظاهرة "المهرجين الذين يثيرون القلق في الشوارع"، لا سيّما في المدن الكبرى في جنوب إسرائيل بعد أن انتشرت الظاهرة على نحو مقلق
"البارحة مساء، كنا مشغولين بالتعاون مع ضابط الشرطة في المدينة بظاهرة "المهرجين" الشائعة مؤخرا في أرجاء البلاد. يجري الحديث عن عمل تهكمي خطير جدا! يشكل المشاركون في هذه التصرفات المرضية، خطرا على أنفسهم وعلى المواطنين"، كتب رئيس بلدية بئر السبع في صفحته على الفيس بوك. حتى أنه هدد بفرض عقوبات جنائية ضد من يسعى لإخافة المواطنين العاديين في شوارع المدينة.
مؤخرا، ازدادت الظاهرة الغريبة التي يرتدي فيها المواطنون زي مهرج أبيض ويبدأون بإخافة المواطنين، لا سيّما في المدن الكبرى في جنوب إسرائيل، "في الواقع اليومي الإسرائيلي على الأشخاص الذين يتنكرون بزي مهرج أن يأخذوا بالحسبان أن تصرفاتهم هذه تعرضهم لمشاكل كثيرة"، كتب متصفح ردا على أقوال رئيس البلدية.
بالمقابل، افتُتحت في الأيام الماضية حسابات إنستجرام لمهرجين في أنحاء إسرائيل يبلغون فيها عن أماكن تواجدهم. وقال والدون قلقون لوسائل الإعلام الإسرائيلية أن أحد المهرجين ركض وراء طفلة في متنزه محلي ورش عليها غاز مسيل للدموع ولكن لم يتم التحقق من هذه القضية. ولم يبق سكان المدينة لا مبالين، تجاه الوضع وحتى أنهم فتحوا مجموعة واتس آب لمحاربة الظاهرة.

بدأت تلك الظاهرة المقلقة بعد عرض فيلم الرعب والإثارة الأمريكي "‏IT‏" (الشيء) الذي يتحدث عن سبعة أصدقاء يعيشون في مدينة أمريكية صغيرة نائية ويضطرون لمحاربة الأرواح لديهم والمخاوف التي يشعرون بها بعد أن قُتل أخ أحدهم على يد شرير غامض على شكل مهرج مخيف يدعى "‏IT‏".