نظمت لجنة الموظفين في مركز المسن في شفاعمرو رحلة لأعضائها الى جنوب الأردن، بهدف التعرف على المنطقة وزيارة معالمها التاريخية والسياحية وذلك نهاية الأسبوع المنصرم، امتدت على ثلاثة أيام. شارك في الرحلة عدد كبير من الموظفين وعائلاتهم، كما شارك فيها كل من رئيس جمعية المسن، المربي نايف عليان ومديرة مركز المسن، السيدة سهيلة كركبي ومدير مكتب الرفاه، السيد فريد شاهين ورئيسة الطاقم في مكتب الرفاه، السيدة عناية شليوط.

وشملت الرحلة في يومها الأول زيارة لوادي رم في جنوب الأردن، حيث توقفت المجموعة عند أهم معالم المنطقة ومشاهدة ابداعات الخالق في الطبيعة الصحراوية. وفي اليوم التالي قامت المجموعة بزيارة المدينة الأثرية البتراء، ومشاهدة معالمها التاريخية والتعرف الى تاريخها العريق، أما في اليوم الثالث تجول أفراد المجموعة في مدينة العقبة وبعدها عادوا الى البلاد.
هذا وعبر المشاركون عن مدى اعجابهم بالرحلة وتنظيمها ومضمونها، وشكروا أعضاء اللجنة على تفانيهم وعملهم المتواصل من أجل انجاح الرحلة، حيث أثنى كل من رئيس الجمعية ومديرة المركز ومدير مكتب الرفاه على أجواء الرحلة وتكاتف المجموعة وعمل اللجنة، وبدورها شكرت السيدة كلثوم بحوث باسم أعضاء اللجنة المشاركين، ووعدت بمواصلة العمل على تنظيم نشاطات اجتماعية لطاقم الموظفين بهدف تنمية العلاقات فيما بينهم وتوثيق عرى الصداقة.