في ختام رحلة طويلة اجتاز خلالها أربعة آلاف كيلومتر توقّف قطار كيم في محطة قطارات دونغ دانغ، البلدة الفيتنامية الحدودية مع الصين، والتي سيغادرها على متن سيارة تقلّه إلى العاصمة هانوي، حيث ستجري القمة.

إجراءات أمنية
وتستعد العاصمة الفيتنامية لأن تستضيف يومي الأربعاء والخميس هذه القمة البالغة الأهمية، والتي يأمل ترمب أن تثمر نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ.

كان كيم استقلّ قطاره في بيونغ يانغ السبت متوجّهًا في رحلته الطويلة إلى فيتنام عبر الصين. وكانت قوات الأمن الفيتنامية أغلقت محطة القطارات في دونغ دانغ تمهيدًا إلى وصول الزعيم الكوري الشمالي، كما أعلنت إغلاق الطريق السريع المؤدي من البلدة الحدودية إلى العاصمة هانوي بين الساعة السادسة صباحًا والساعة الثانية بعد الظهر (07:00 إلى 15:00)، وذلك كي يتسنّى لموكب كيم عبوره بدون عوائق.

آمال بنزع النووي
قبيل وصول كيم إلى فيتنام، غادر ترمب واشنطن متوجهًا إلى هانوي، مؤكدًا أنه سيسعى إلى نزع أسلحة بيونغ يانغ النووية. 

وكان كيم تعهّد في يونيو "العمل باتجاه إخلاء كامل لشبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي"، لكن غياب تقدم عملي يثير شكوك المراقبين.

وكان ترمب وكيم عقدا قمة تاريخية في يونيو الماضي في سنغافورة، حيث وقّعا على اتفاق مبهم لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.