ألقت شركة Menzies Aviation البريطانية لخدمات إزالة الجليد، الضوء على كيفية إزالتها للثلوج المُتكدسة على الطائرات، في الطقس البارد جدًا، وإتمامها للعملية خلال جدول زمني صارم، وذلك لتجنب أي اضطراب في رحلات الركاب.

وقدّمت الشركة البريطانية لمحةً سريعةً بالصور، نقلًا عن صحيفة ميرور البريطانية، أثناء إزالتها الجليد من على طائرة نرويجية، مُوضحةً فيما يتطلبه الأمر لإنجاز هذه المهمة والتي جاءت كالتالي:

كيف تتم العملية بالضبط؟

بشكل أساسي، يتم رش الطائرة بأكملها بسائل إزالة الجليد، وذلك من كل جناح، ومن أعلى إلى أدنى النقاط في الطائرة، من أجل إكمال العملية بشكل صحيح وبأمان.

ولا تُعد العملية أمرًا هيّنًا، حيث تستخدم الشركة البريطانية أجهزةً متخصصةً لإزالة الجليد، لرش السائل، والذي تصل كميته لحوالي 200 لتر.

ويزيل الجليد فريق متخصص من الشركة، عبر رش الطائرة بقوة رذاذ، تجمع سائل ساخن صنع من مادة قوية مضادة للتجمد وماء، ومجموعة متنوعة من الإضافات”.

لماذا يجب إزالة الجليد عن الطائرة؟

تُعد هذه العملية مهمة، فقد يؤثر مُستوى تراكم الجليد على الطائرة على سلامة الطيران؛ لأنه يقطع الهواء المتدفق على جناحيها، حيث ما يصل إلى 3-5 ملليمترًا من الثلج، يمكنه تخفيض رفع الطائرة بنسبة 30٪.

كم من الوقت تستغرق عملية إزالة الثلوج عن الطائرات؟

متوسط طائرات الرحلات القصيرة يستغرق عادةً 10 دقائق، أو أقل لإزالة الجليد مع اثنين من الحفارات، وفي وقت الثلوج الكثيفة يمكن أن تصل لنصف ساعة، وفي الطقس المتطرف تستخدم عدة منصات لتسريع العملية.

أما بالنسبة لطائرات الرحلات الطويلة مثل طائرة بوينج 747، فتستخدم أكثر من 6 منصات لإزالة الجليد، حيث تُرش ما بين 800 إلى 1000 لتر من السوائل.