في هذا المقال سنتطرق إلى 10 اتجاهات للتحول الرقمي لعام 2020:

انتشار شبكات الجيل الخامس


بعد تجربتها في العديد من الدول ولدى العديد من شركات الاتصالات وإطلاقها بشكل محدود، حان وقت انتشار هذه التقنية بشكل متسارع العام المقبل.

منذ أيام عقدت شركة زين في البحرين اتفاقا مع إريكسون من أجل مساعدتها في إطلاق شبكات الجيل الخامس لعملائها، فيما بدأت الإمارات تشغيلها.

تعمل هواوي، نوكيا، إريكسون على نشر التقنية حاليا، وإن كانت الشركة الصينية هي التي تقدم الخدمة الأفضل والأرخص وهي التي تتعرض للضغوطات الأمريكية كي لا تنجح في أن يكون لها النصيب الأكبر من نشرها.

نهضة الخصوصية الرقمية
اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي هي من القوانين المميزة التي تفتح الباب للمشرعين لحماية بيانات المستخدمين من جشع شركات التكنولوجيا، سنرى المزيد من الشركات تولي اهتمامًا فعليًا لقضايا الخصوصية والأمان في عام 2020.

في الواقع سيستخدم العديد منها بذكاء الخصوصية والشفافية كمميز للعلامة التجارية، مما يسمح للمستخدمين بالاشتراك أو مع سهولة أكبر والوعي بأنواع المعلومات التي يتم جمعها عنهم.

هذا لا يعني أن الأمور ستكون بخير فشركة فيس بوك ستستمر في انتهاك الخصوصية وبيع بيانات المستخدمين، لكن سنرى المتصفحات تطلق مزايا تحد من ذلك، وكذلك انتشارا أكبر لخدمات بلوك تشين التي تحمي خصوصية المستخدمين وتكافئهم ماديا على مشاركتهم للبيانات باختيارهم.

التحليلات هي الميزة التنافسية
من المحتمل أن الشركات التي لا تزال لا تستثمر في التحليلات بحلول عام 2020 لن تعمل في عام 2021.

هناك شركات ناشئة وخدمات تقدم التحليلات والبيانات التي من شأنها أن تطور الخدمات والمنتجات والمحتوى وتجاهلها يعد خطأ فادحا.

لهذا السبب نرى أشياء مثل Salesforce استحوذت على Tableau ومايكروسوفت على إنشاء منصة الطاقة الخاصة بها.

مزج الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة
إذا كنت ستستثمر في التحليلات، فستحتاج إلى الاستثمار في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي حتى تتمكن من معالجة كميات معقدة ومتطورة من المعلومات ومجموعات البيانات التي تجمعها.

لهذا السبب تعمل خدمات التحليل على استخدام هذه التقنيات والمزج بينها، من أجل استغلال كم البيانات الهائل التي يتم جمعها.

لا تهتم بالاستثمار في البيانات إذا لم تستثمر أيضًا في وقت واحد في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لجعله ذا معنى.

بلوك تشين والعملات الرقمية
سنبدأ أخيرًا في رؤية بعض حالات الاستخدام الهادفة لتقنية بلوك تشين والعملات الرقمية، نعلم أن شركة Amazon Web Services تعمل بالفعل بجد، وكذلك العديد من القادة العالميين الآخرين بما في ذلك علي بابا في الصين.

من المنتظر أن يطلق البنك المركزي الصيني العملة الرقمية المشفرة بداية العام المقبلة والتي ستستخدم في المعاملات المالية على التطبيقات ومواقع الويب الصينية.

الخدمات أكثر من البرامج الجاهزة

تتزايد الخدمات القائمة على الاشتراك الشهري أو السنوي، وهي ستتخطى البرامج التي يمكن شرائها مرة واحدة واستخدامها بشكل متواصل وهذا خلال عام 2020.

سيكون كل شيء متاحًا بشكل أساسي كخدمة في عام 2020 وأسهل من أي وقت مضى بأي شكل تطلبه شركتك.

أتمتة العمليات الآلية في تزايد
المزيد من المهام اليومية المتكررة في الشركات ستصبح من مهمة الآلات وسيتم نقل الموظفين نحو أقسام ومهام تتطلب الإبداع.

تستخدم شركات مثل Cisco أيضًا أتمتة العمليات الآلية للمساعدة في إنشاء مساحة كبيرة للمناورة لزيادة مهارات القوى العاملة الحالية وزيادة مهاراتها.

الدردشة القائمة على الذكاء الإصطناعي

يطلب المزيد من العملاء الدردشة الفورية من الشركات والخدمات التي يستخدمونها، لهذا من الطبيعي أن تقوم مختلف الشركات التي تقدم هذه الخدمات للمؤسسات بتطوير برامجها وخدماتها والسماح للشركات بتخصيص الرد الآلي.

تعمل Microsoft Conversational AI بشكل لا يصدق لبناء منصة لا تسمع فقط بشكل صحيح، ولكن تتبع محادثات معقدة وتفهم الفروق الدقيقة في العاطفة مع الاستمرار في التحسن مع مرور الوقت.

مزيد من الابتكار في إنترنت الأشياء
الشركات التي تقدم المنتجات التي تنتمي لقطاع إنترنت الأشياء ستعمل على ابتكار المزيد من الحاجيات للشركات والمصانع والأعمال والتي تزيد من الإنتاجية والجودة.

سيشمل هذا الأمن والإنتاج والمراقبة وجمع البيانات والتحليل وتأمين المخازن وتسهيل اتخاذ القرارات.

تبني انترنت الأشياء في الشركات
نتيجة لذلك التطور ودخول إنترنت الأشياء المؤسسات خلال السنوات الأخيرة لن يكون غريبا أن نرى شركات ناشئة وصغيرة تستخدم الطائرات بدون طيار وأدوات من هذا القبيل لتأمين منشآتها وزيادة الإنتاجية.