لقي المواطن عبد الرحيم شلباية  (59 عاما) مصرعه بعد ان أصيب بعيار ناري في قلنسوة، ما اسفر عن اصابته بجراح خطيرة نقل على اثرها الى مستشفى مئير في كفار سابا لتلقي العلاج بواسطة اسعاف نجمة داوود الحمراء. ورغم المحاولات العديدة لانقاذ حياته الا ان جميع المحاولات باءت بالفشل وتم اقرار وفاته.

هذا ووصلت قوات الشرطة الى المكان وشرعت التحقيق في اسباب الحادث . 

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:"تلقى مركز الشرطة بلاغا حول اصابة شخص في قلنسوة بعيارات نارية نقل على اثرها لتلقي العلاج الطبي في مشفى مئير في كفار سابا، هذا ووصفت حالته بالخطرة (وفق مصادر طبية).قوات من الشرطة سارعت الى المكان وباشرت بفتح تحقيق لفحص ملابسات الحادث. ولاحقا تم اقرار وفاته".