أصيب رجل (48 عامًا) بجراح خطيرة، مساء  السبت، إثر حرجة إطلاق نار في مدينة قلنسوة. والمصاب هو مدير عام البلدية، المحامي أشرف خطيب.

وقعت الجريمة في وسط المدينة، حيث أقدم جناة على إطلاق وابل من الرصاص تجاه مركبة الضحية التي كان داخلها.

ونقل المصاب إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا ووصفت حالته بالخطيرة.

وذكرت مصادر طبيّة أن حالته مستقرّة، وأن الرصاص تركّز في معظمه في القسم السفلي من جسده، وفي أطرافه.

وقرّر موظّفون في الحكم المحلّي التظاهر عند الساعة 12:00، من ظهر الأحد، أمام مقرّ وزارة الأمن الداخلي في القدس، للاحتجاج على محاولة القتل.

وأجرى وزير الداخليّة، أرييه درعي، اتصالا برئيس بلديّة قلنسوة، عبد الباسط سليمة، في أعقاب إطلاق النار.

وقال درعي إنه سيتوجّه الليلة لوزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، بطلب "التحرّك فورًا" للقبض على المشتبهين.

وسبق أن قتل مدير عام للبلديّة عام 2011، يدعى وئام زميرو، وبلغ من العمر عند قتله 39 عامًا.