نقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مسؤول فلسطيني أن قطر أبدت استعدادها لنقل المساعدات المالية للقطاع وتزويده بالوقود الضروري للكهرباء في حال قرر الرئيس الفلسطيني قطع العون عن القطاع

نقلت قطر رسالة إلى حركة حماس في الأسبوعين الماضيين، على خلفية تهديدات رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وقف العون المالي لقطاع غزة، مفادها أنها مستعدة لنقل الأموال وتعويض حماس عن النقص الذي ستخلفه خطوة أبو مازن.

وكانت إسرائيل قد أتاحت في الأيام الأخيرة نقل شاحنات محملة بالسولار لتزويد محطة الكهرباء المركزية في القطاع، بهدف زيادة ساعات التيار الكهربائي لأهل القطاع، بتمويل قطري وتحت إشراف الأمم المتحدة، من أجل التخفيف عن الأوضاع الإنسانية القاسية في غزة. وهاجمت السلطة الفلسطينية الخطوة قائلة إنها تعمّق الانقسام بين غزة ورام الله.

وخلافا لتوقعات رئيس السلطة، قرر الأمير القطري نقل 150 مليون دولار للقطاع بواسطة صندوق العون القطري، لتحسين الأوضاع الإنسانية في القطاع.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني يواجه معارضة واسعة للعقوبات التي يفرضها على حركة حماس، والتي تؤدي إلى خنق القطاع ومعاناة سكانه. فعدا عن معارضة إسرائيل والأردن لهذه العقوبات، أعربت مصر عن عدم رضائها من سياسة الرئيس الفلسطيني إزاء قطاع غزة، وكان الرئيس المصري قد طالب أبو مازن بوقع العقوبات على غزة لأنها باتت تهدد الأمن القوي المصري.