لقطات وفيديوهات مثيرة تم التقاطها لمجموعة من التلاميذ الصغار في فيتنام وهم يُنقَلُون داخل أكياس بلاستيكية عبر أحد الأنهار الطينية من قريتهم النائية إلى مدرستهم !
ونشرت مواقع ووسائل إعلام عديدة مجموعة صور لصبي صغير من ضمن 50 تلميذاً، من قرية هوي ها النائية، في شمال غرب فيتنام، الذي يعبرون عادة على طوافات وجسور خيزران واهية. لكن العائلات هناك تستعين بالأكياس البلاستيكية الخطرة لإيصال أبنائهم لمدرستهم حين يحدث فيضان بنهر نام ما خلال موسم الأمطار.

وأظهرت الصور المثيرة التي تم نشرها مشاهد مرعبة للغاية يعيشها التلاميذ رفقة ذويهم وهم يقومون برحلتهم اليومية المحفوفة بالمخاطر من قريتم إلى مكان دراستهم. وعلَّق على ذلك فو غيونغ، عمدة قرية هوي ها، بقوله "هذا النهر بالغ الخطورة. وآمل أن يتم بناء جسور معلقة ليتمكن الناس من التنقل بشكل أكثر راحة عما قريب".