صادق المجلس البلدي، يوم الأربعاء الماضي، على عدة قرارات تساهم في حل قضايا عالقة في المدينة، حيث قرر رئيس البلدية امين عنبتاوي استئجار مقاول نظافة الى جانب عمال النظافة في البلدية، وذلك لتنظيف الحارات المختلقة في شفاعمرو وتقديم الخدمات بصورة اشمل وافضل. بالإضافة، تم تخويل مهندس البلدية بوضع خطة عمل واضحة تعالج المشاكل الهندسية في المدينة أهمها المشاكل في البنية التحتية والتي تنعكس سلباً على حياة سكان المدينة.
ايضا، تم المصادقة خلال الجلسة على بنود أخرى، مثل تفعيل نادي تشغيل لذوي الاعاقات النفسية، رصد ميزانية لدهن وتخطيط الشوارع خاصة بجانب المدارس والمؤسسات العامة، وذلك حفاظاً على حياة المواطنين خصوصاً طلاب المدارس.
في مجال التعليم، قرر المجلس البلدي بتوجيه من رئيس البلدية بإعفاء 10% من طلاب المدارس من دفع رسوم الاشتراك في برنامج براعم (نتسانيم) بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، هذا الى جانب تحويل روضيتين خاصتين الى ملكية البلدية.
واعتبر  رئيس البلدية الأستاذ امين عنبتاوي القرارات بالهامة، وبإنها رافعة للخدمات اليومية للشفاعمريين. وأردف عنبتاوي ان القرارات الأخيرة لبلدية شفاعمرو ستكون ملموسة للمواطن، بالذات في مجالي النظافة والبنية التحتية. 
وأضاف عنبتاوي ان عجلة التطوير والتنمية تنظر الى مستقبل المدينة وسكانها، بخلاف بعض أعضاء المعارضة في البلدية الذين يتجاهلون كل عمليات التطوير التي تقدمها البلدية، ليلتفتوا الى التطوير من زاوية طائفية ضيقة. وختم عنبتاوي ان شفاعمرو عائلة واحدة وكبيرة، والوحدة والاخوة التي تجمعها أكبر من أي حديث طائفي بغيض، وان التطوير سيطرق باب كل بيت في شفاعمرو بمعزل عن الهويات الطائفية المختلفة.