تعرضت سيارة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي “جلعاد أردان” للهجوم بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين.

واعتبر الإعلام الإسرائيلي هذا الحادث فشلًا أمنيًا خطيرًا للشرطة”، ونقل موقع “0404” العبري الأربعاء عن أحد ضباط الشرطة الإسرائيلية قوله: “خرج الوزير بمعجزة، نتيجة خلل أمني خطير، وهو من أسوأ الحالات المعروفة لدى الشرطة الإسرائيلية”.

وأضاف الموقع أن “موكب الوزير “أردان” رُجم بالحجارة أثناء مروره في محيط منطقة أبو ديس في القدس خلال جولة أُجريت في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأضاف: “أصيبت السيارة التي كان يجلس فيها الوزير بأضرار، وقد تحطم الزجاج الأمامي للمركبة المدرعة، وتعرضت السيارة للتلف”.