يكافح آلاف من عناصر الإطفاء في كاليفورنيا الأحد حريقا يهدد عددا كبيرا من السكان قرب مدينة سان برناردينو على بعد نحو مئة كلم شرق لوس أنجليس.

وأتى حريق "آبل فاير" الذي اندلع بعد ظهر الجمعة على أكثر من 6 آلاف هكتار في مقاطعة شيري فالي جنوب كاليفورنيا. وكان الدخان المتصاعد واضحا من مسافة كيلومترات في المنطقة، ما دفع إدارة رصد جودة الهواء إلى إصدار تحذير مساء السبت.

صعوبة في احتواء الحرائق

وأدى ذلك إلى إخلاء نحو 2600 منزل وإجلاء 7800 ساكن، ولم يعلن مسؤولو الإطفاء متى يمكنهم العودة. وتجاوز عدد عناصر الاطفاء في المنطقة حتى الساعة 08,30 (15,30 ت غ) 1200، مدعومين بمروحيات وشاحنات، لكنهم لم يتمكنوا من احتواء أكثر من 12 بالمئة من النيران.

ولم يسجل حتى الآن وقوع ضحايا، واقتصرت الأضرار على مبنيين ومنزل. والجوانب الشمالية والجنوبية للحريق تقع على سفوح جبال شديدة الانحدار، يصعب أن تصلها شاحنات وعناصر إطفاء، وفق ما أفادت السلطات.

وفاقم الغطاء النباتي الكثيف حدة النيران التي واصلت الانتشار بكثافة قرب مساكن، وفق ما شرح الجمعة فرناندو هيريرا مسؤول الإطفاء في مقاطعة ريفرسايد. ومن المتوقع أن يتواصل الحريق الأحد، بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف. وفتح تحقيق لتحديد مصدر الحريق الذي يحتمل أن يكون متعمدا.