قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن الرئيس، محمود عباس، “بصحة جيدة وسيغادر المستشفى، اليوم أو غدًا”.

وقال عريقات في تصريح صحفي بعد دقائق من زيارته للرئيس عباس في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله: “زرت الرئيس وجلست معه جلسة مطولة، وهو بصحة جيدة وبوضع مطمئن وصحة ممتازة”.

وأضاف أن “الرئيس بصحة ممتازة ويتعافى، ونتائج فحوصاته، بالأمس، مطمئنة جدًا، وعلاجه مستمر فيما يتعلق ببعض الالتهابات، وإن شاء الله، اليوم أو غدًا، سيغادر المشفى”.

ونُقل الرئيس عباس، أمس الأحد، إلى المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله؛ بعد ارتفاع درجات حرارته، وبقي للمبيت فيها، وخضع للمراقبة في قسم القلب.

وقالت مصادر طبية، إن عباس “مصاب بالتهاب في الأذن الوسطى، انتقل إلى الرئتين”.

وفرضت قوات الأمن الفلسطيني طوقًا حول المشفى الذي يتواجد فيه عباس، ومنعت الطواقم الطبية من إعطاء تصريحات حول وضعه.

وأجرى عباس البالغ من العمر 82 عامًا، عملية في أذنه قبل 5 أيام، وقام بمراجعة المشفى قبل يومين، مرتين على التوالي، حيث قرر الأطباء إبقاءه تحت المراقبة.