أفادت  المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: “في الشمال وفي سياق مواصلة الشرطة بنشاطاتها ومساعيها وجهودها الحثيثة المتنوعة والرامية الى تعزيز مستوى السلامة العامة وجودة حياة كافة مواطنيها وبما يشتمل على مواصلة مكافحتها شتى جوانب ظاهرة بيع وترويج واستخدام المفرقعات والالعاب النارية الخطيرة والممنوعة قانونيا والتي يكثر استخدامها وترويجها وبالذات في فترات الاعياد وبما يشمل عشية حلول عيد الاضحى المبارك وتركيزا على بلداتنا العربية، بادرت الشرطة مؤخرا في حملة واسعة طالت البلدات – عرابة وسخنين وديرحنا وكفرمندا وشفاعمرو وطمرة تخللها مداهمة وتفتيش عشرات المحلات والمتاجر وضبط كميات ضخمة منها وبما اشتمل على مسدسات خرز وبنادق وغيرها وجنبا لتوقيف مالكيها المشتبهين بالتجارة فيها وتحويلهم للتحقيقات الجارية”.

واضافت السمري: “هذا ويشار الى أنه لم تضبط في العديد من هذه المتاجر الني تمت مداهمتها اي مفرقعات ولا العاب نارية ممنوعة وذلك وعلى ما يبدو نتيجة نفاد بضاعتها وتسويقها وبيعها ولربما نتيجة مستوى ادراك ووعي ومسؤولية مالكيها الخاص والعام وتغلبهم على جشع المال والكسب المادي الرخيص على حساب سلامة اهالي بلداتهم واولادهم اجمعين. أضف قامت الشرطة الجماهيرية هناك بعقد ندوة شارك فيها الكثير من المواطنين جنبا الى لفيف من اصحاب المحلات التجارية في المنطقة هناك وتخللها تقديم الشرح حول هذه الظاهرة ومخاطرها وسبل الحد من انتشارها”.