كشفت القناة12 الإسرائيلية، الأربعاء، أن الشيف الإسرائيلي المعروف، يونتان روشفيلد، يشرف في هذه الأيام على مشروع سري في الخليج الفارسي. وجاء الخبر في برنامج أسبوعي ينقل أخبار المشاهير في إسرائيل ويهتم ب “القيل والقال”، حيث قيل إن روشفيلد سيفتتح في مارس/ آذار القريب مطعما جديدا في أحد الفنادق الفاخرة في الدوحة.

وقال معدّ التقرير أن معظم الإسرائيليين لن يستطيعوا زيارة المطعم الجديد إلا إذا كانوا يحملون جواز سفر أجنبيا مثل الطاهي نفسه الذي يحمل جواز سفر فرنسي. وجاء في التقرير أن المطعم سيقدم أطعمة يونانية، اختصاص روشفيلد، وسيكون واحدا من أربعة مطاعم تقام داخل فندق فاخر يقام في الدوحة في منتجع المسيلة.

وأشار التقرير إلى أن القطريين زوّدوا المطعم بأحدث أدوات الطبخ، ولا مشكلة لديهم في استيراد مواد الطبخ الطازجة من أنحاء العالم، علما أن قطر “لا ينقصها المال” حسب وصف التقرير الإسرائيلي. وأضاف التقرير أن الطاهي الإسرائيلي يتنقل في الراهن بين إسرائيل وقطر من أجل تحضير المطبخ وبناء ال “مينو”.

وأضاف التقرير أن شركة “Marriott” المسؤولة عن إقامة الفندق والمطاعم الأربعة في المكان استأجرت خدمات الطاهي الإسرائيلي ليكون مستشارا للمطاعم. وجاء أن روشفيلد ليس الطاهي الإسرائيلي الوحيد الذي يشارك في المشروع وإنما كذلك الشيف يوتام أوتولونجي الموجود في لندن، حيث يملك مطاعم ناجحة، ومن المتوقع أن يفتتح كذلك مطعما في المجمع الفاخر في الدوحة.