توفي الشاب سعيد ماهر مقبل حجيرات (23 عاما) في الساعات الأولى من فجر اليوم، الجمعة، متأثرا بإصابته الخطيرة في جريمة إطلاق نار بالقرب من محطة وقود في مدينة شفاعمر بينما كان يجلس في مركبته.
وفور إصابته تم نقله الى مستشفى رمبام بحالة حرجة، وباءت محاولات الاطباء لانقاذ حياته بالفشل وتم اقرار وفاته. 
وتعمل قوات الشرطة، من بينها التشخيص الجنائي والمحققون في الوحدة المركزية، في مكان الحادث لجمع الأدلة. وتم إلقاء التحقيق في جريمة القتل على الوحدة المركزية. ويجري فحص شبهات تشير إلى أن صراعات داخل العائلة كانت الدافع لارتكاب الجريمة ولم ترد أية أنباء عن اعتقال أي مشتبه به بالجريمة.
وتعتبر هذه الجريمة الرابعة في شفاعمرو في الشهور الأخيرة، حيث قتل الشاب رائد أبو رغيس (الوحش) - 40 عاما ، في أواخر حزيران الماضي، و غسان عوكل - 50 عاما، في أواسط نيسان ، وحسام مغربي (وحش) - 47 عاما)، في اليوم الأخير من كانون الأول الماضي.