نعي
الحزب الشيوعي في شفاعمرو وجبهة شفاعمرو الديمقراطية والشبيبة الشيوعية ينعون بمزيد الحزن والأسى فقيدهم الغالي القائد الشيوعي المخضرم وسنديانة حزبنا الرفيق

عن عمر ناهز 88 عاما قضاها في خدمة شعبنا ومجتمعنا محليا وقطريا. الرفيق أبو الوليد ينتمي الى جيل المؤسسين في الحزب والجبهة وكان انسانا ملتزما بشعبه وبنضالاته وبحقوقه وكان مناضلا ميدانيا وخطيبا مفوها وصاحب رؤية فكرية واسعة. لا يمكن ان تجد محطة نضالية في مسيرة جماهير شعبنا وتحديدا في مدينة شفاعمرو والمنطقة الا وكان أبو الوليد أحد اعمدتها: من النضال ضد الحكم العسكري الى انتفاضة العمال المسماة في شفاعمرو "طوشة الباصات" الى النضال ضد سلب الأرض والى يوم الأرض والى الغيرة على بلدنا شفاعمرو وعلى وحدتها.
وسيشيع جثمانه الطاهر اليوم الجمعة الموافق 10-8-2018 الساعة الرابعة بعد الظهر من قاعة السيدة الرعوية العذراء ومن ثم الى مثواه الأخير.
ستبقى ذكراك خالدة الى الأبد، في وجدان رفاقك ومحبيك