أعلن عن نيتي الترشح ضمن الانتخابات التمهيدية في جبهة الناصرة , والتي ستجري في 9.12.2017 , لاختيار مرشح الجبهة لرئاسة بلدية الناصرة. يأتي هذا الترشح أيمانا مني بوجوب أعادة الناصرة الى موقعها الطبيعي الريادي بين الجماهير العربية، محليا، بوصلة وطنية وثقافية وحضارية، والى مكانتها التي تليق بها عالميا.  
    طوال حياتي عملت لأجل البلد وأهلها لأن الناصرة غالية علينا جميعا. منذ صغر سني تعودت على المشاركة في النشاطات من اجل ناصرتنا الحبيبة , في الاعمال التطوعية , الاجتماعية , السياسية والجماهيرية. وقبل عشر سنوات انتخبت للمجلس البلدي ومثلت بلدي وأهلي تطوعا بأمانة وإخلاص , واضعا نصب عيني مصلحة البلد . 
   أدارة بلدية الناصرة , أكبر مدينة عربية في البلاد , تحتاج الى رؤية مهنية . وكمهندس يملك خبرة عشرون عاما , سأضع في سلم أولوياتي المشاكل الحارقة مثل أزمة السير الخانقة , ومشاكل الأرض والمسكن وتوسيع مسطح البلد من أجل النهوض بالناصرة اقتصاديا. ولا نستثني من اهتمامنا , المجالات الثقافية الاجتماعية التعليمية التي نراها الأساس في حل مشاكل العنف . 
   أن الاهتمام بالجيل الشاب هو مستقبل البلد. منذ بداية تعليمي الاكاديمي أمنت بمبدأ "تشجيع التعليم الاكاديمي عند كل شاب وشابة " , وهذا كان سبب تأسيسي لصندوق الطلاب الجامعيين ومبادرات أخرى ليستفيد منه طلاب المدارس في كل الأجيال . فبناء الأجيال الواعدة , يتطلب تكثيف العمل في عدة اتجاهات , جماهيريا , تطوعيا , رياضيا , تربويا , تعليميا كبديل للغة العنف التي تهدد كيان مجتمعنا.

شريف زعبي
مركز كتلة الجبهة في المجلس البلدي