إسرائيليون كثيرون يخططون للسفر إلى شبه جزيرة سيناء للاستجمام رغم مناشدة هيئة مكافحة الإرهاب في إسرائيل الابتعاد عن هذه المنطقة لوجود تهديد محدق ضدهم

قبيل عيد رأس السنة العبرية، الذي يستغل فيها الكثيرون أيام العطلة ويسافرون إلى خارج البلاد، نشرت هيئة مكافحة الإرهاب في إسرائيل، كما هي الحال في كل سنة، تحذيرات من السفر، أي قائمة بأسماء المواقع السياحية التي يوصى بالامتناع عن السفر إليها.

يتصدر شبه جزيرة سيناء، قائمة هذه المواقع، وهي الموقع المفضل لدى الإسرائيليين، العرب واليهود على حدٍّ سواء (في شهر آب الماضي زار تقريبا 80 ألف إسرائيلي سيناء). تشير هيئة مكافحة الإرهاب إلى أن “التهديدات كبيرة وخطيرة جدا”.

“ما زالت التهديدات الخطيرة لتنفيذ عمليات إرهابية في الفترة القريبة ضد السياح في سيناء مستمرة، بما في ذلك ضد الإسرائيليين”، هذا ما جاء في المنشورات الرسمية التي تنسب التهديدات إلى ذراع داعش في المنطقة.

تناشد هيئة مكافحة الإرهاب كل الإسرائيليين في سيناء بأن يعودوا إلى البلاد فورا، وتطلب من العائلات أن تتواصل مع أفرادها في سيناء وتبلغهم بهذه التحذيرات، وبالطبع من الأفضل ألا يسافر الإسرائيليون إلى سيناء.

رغم التحذيرات القاطعة، ما زال المسافرون إلى سيناء مبالين. قال إسرائيلي يخطط للسفر إلى طابا غدا لموقع “المصدر”: “يحاولون إخافتنا في كل عام ولكن يتضح في كل عام أن هذه هي الرحلة الأفضل التي يمكن القيام بها”.