أعلنت رومانيا اكتشاف حوالى مئتي كتاب قديم بقيمة تقرب من ثلاثة ملايين دولار كانت قد سُرقت من مستودع في بريطانيا سنة 2017.

وكانت كتب بارزة لغاليليو واسحق نيوتن وأخرى قديمة لبتراركا من القرن الرابع عشر وإصدارات نادرة لدانتي فضلا عن حوالى 80 مسودة رسومات للفنان الإسباني غويا، قد سُرقت خلال عملية سطو لافتة ليل 29 إلى 30 كانون الثاني/يناير 2017.

وقد دخل اللصوص من سقف مستودع في فلتهام قرب لندن، قبل النزول 12 مترا على الحبال من دون كشفهم عن طريق أجهزة رصد التحركات، ثم خرجوا بالطريقة عينها.

وأوقف أربعة مشتبه بهم من الجنسية الرومانية في حزيران/يونيو 2019 إثر حوالى ثلاثين مداهمة في شمال شرق رومانيا، فيما أوقفت السلطات بريطانية عشرات آخرين لم تكشف جنسياتهم.

غير أن توقيف روماني في مدينة تورينو الإيطالية في كانون الثاني/يناير، هو الرأس المدبر المفترض لهذه الشبكة، والمعلومات التي أدلى بها "كان لها دور حاسم في نجاح هذه العملية" التي تعاونت فيها أجهزة الشرطة في بريطانيا وإيطاليا ورومانيا، بحسب بيان لوكالة "يوروجست" القضائية الأوروبية.

وجرى اكتشاف المسروقات الثمينة الأربعاء داخل منزل في مقاطعة نيامت شمال شرق رومانيا. وبيّنت صور نشرتها النيابة العامة الرومانية الأعمال موضبة في أكياس بلاستيكية ومخبأة في حفرة من الخرسانة مغطاة بكميات من الردم.

وقالت الشرطة البريطانية إن "هذه الكتب قيّمة للغاية ولا بديل عنها وترتدي أهمية هائلة للتراث الثقافي الدولي".

وأفاد المحققون البريطانيون أن جزءا من المشتبه بهم وهم أعضاء في عصابة تتخذ في شمال شرق رومانيا مقرا لها، ارتكبوا "إحدى عشرة عملية سطو أخرى في بريطانيا، مستخدمين بصورة عامة أسلوب الاقتحام عينه، وسرقوا خلالها مقتنيات تقدر قيمتها بمليوني جنيه استرليني (2,6 مليون دولار)"