ترأس قدس الأب سليمان حيفاوي، أول قداس رسمي له في كنيسة القديس يوسف للاتين في شفاعمرو، مساء أمس الاثنين بعد رسامته الكهنوتية يوم السبت الماضي في كنيسة بيت الجليل في طبريا.

وشارك في القداس قدس الأب ايلي كرزم، راعي الكنيسة المحلية والأب جوزيف كومار، الكاهن المساعد السابق في رعية شفاعمرو وحضر القداس قدس الأب اندراوس بحوث، راعي كنيسة الروم الكاثوليك والقس فؤاد داغر، راعي الكنيسة الأسقفية وراهبات الديرفي البلدة وعدد من أبناء عائلة الأب سليمان من يافا وممثلو سرية الكشاف المسيحي وأعضاء المجلس الرعوي وجمهور من المؤمنين. وشكر الأب سليمان حيفاوي كاهن الرعية وأبنائها وأعرب عن ارتياحه للخدمة كشماس في رعية شفاعمرو والمعاملة التي لقيها وشعر من خلالها أنه في بيته وبين أهله، كما هنأ الأب ايلي كرزم بمناسبة احتفاله بالذكرى الثلاثين لرسامته الكهنوتية.
بعد القداس هنأ جمهور المؤمنين الأب سليمان ووالديه بالرسامة الكهنوتية، والتقطوا الصور التذكارية والأحاديث معه وتناولوا واجب الضيافة في أجواء حميمية.
ويذكر أمن الأب سليمان حيفاوي خدم على مدار النصف سنة الأخيرة كشماس في رعية اللاتين في شفاعمرو، ويستعد لاقامة القداس الاحتفالي الأول له في مدينته يافا في كنيسة القديس أنطون يوم الأحد القادم، وسينتقل في مطلع شهر آب القادم للخدمة في رعية المصدار في العاصمة الأردنية عمان.