إنتهت في محكمة العدل العليا الجلسة بخصوص إستئناف النيابة العامة الذي قدمته حول قرار المحكمة المركزية في حيفا القاضي بتحويل رئيس مجلس جولس ا سلمان عامر للحبس  المنزلي بعد أن قُدّمت ضده لائحة اتهام وجهت له "تهمة قتل منير نبواني رميًا بالرصاص امام ساحة المجلس".

هذا ولم تصدر العليا أي قرار، ومن المتوقع ان تصدر قرارها إمّا خلال اليوم او في الايام القريبة.
خلال الجلسة سأل القضاة النيابة، "كيف نظرتم الى القضية منذ بدايتها؟"، وقد رد ممثل النيابة قائلا " في بداية الامر كان الاتجاه هو دفاع عن النفس".
المحامون الموكلون بالدفاع عن المتهم دينوا ادي افينوعم، درور ارد ايلون، جاي زئيفي، يوسف ليفنا ودافيد سيسوا قالوا: "لقد فوجئنا من سؤال القضاة حول موقف النيابة في ملف القضية كذلك فوجئنا من اجابة النيابة عندما ذكرت بأنه في البداية كان تعاملها مع الملف على انه دفاع عن النفس". واضاف المحامون: "نتوقع ان تقرر العليا تحويل المتهم للحبس المنزلي. القرار سيكون امّا خلال اليوم او في الايام القادمة اي خلال اسبوع على الاقل".