جرت مساء امس الاربعاء، وقفة تضامنية لعشرات النشطاء، في الحي الالماني بمدينة حيفا تجاه ما يجرى بحق الاسرى من انتهاكات وإجراءات تعسفية داخل السجون الاسرائيلي وخاصة اعتداءاته المتكررة بحق الاسرى في سجن عوفر على حد تعبيرهم. وحمل المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة والمتضامنة. وبالمقابل وصل الى المكان نشطاء من اليمين الاسرائيلي، بقيادة عضو الكنيست اورن حازان والذي عملوا على اثارة الاجواء وشتم المتظاهرين.

وجاء من المتحدث باسم شرطة الساحل:” استعدت الشرطة اليوم للتظاهرة الاحتجاجية في مدينة حيفا بالقرب من ساحة اليونسكو، من أجل الحفاظ على الامن العام والنظام العام وروتين حركة المرور في المدينة.في غضون ذلك ، تم اعتقال ثلاثة متظاهرين قاموا بالاخلال بالنظام وهاجموا افراد الشرطة وتم نقلهم لإجراء مزيد من التحقيقات في محطة حيفا”.

وكانت قد ذكرت مصادر ان وحدات خاصة قد نفّذت اقتحامات متتالية لأقسام الأسرى الفلسطينيين في سجني “عوفر” و”مجدو” خلال الثلاثة أيام الماضية، حيث تعرّضوا للضرب والاختناق بالغاز والإصابة بالرصاص المطاطي، حيث بلغ عدد المُصابين نحو 150 أسيرًا.